هآرتس: اهتمام العرب بالنووي رد على إيران
آخر تحديث: 2007/8/22 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/22 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/9 هـ

هآرتس: اهتمام العرب بالنووي رد على إيران

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الأربعاء إن دولا عربية عدة أبدت اهتماما كبيرا في الأشهر الأخيرة بالبرامج النووية، في خطوة رأى المحللون أنها رد على الحملة الإيرانية "العدائية" لامتلاك أسلحة نووية.

وقالت إن الدول المعنية بتلك البرامج بما فيها الأردن ومصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة وليبيا، زعمت أنها تهدف إلى تطوير تكنولوجيا نووية لأغراض سلمية، ولكن المحللين أشاروا إلى أن مثل تلك الدول تمتلك كميات كبيرة من الاحتياط النفطي الذي يمكن أن يستخدم في إنتاج كهرباء رخيص، دون الحاجة إلى تطوير مكلف لمنشآت نووية.

وذكرت هآرتس أن تلك الدول ألمحت العام الماضي إلى أنها تنظر في إطلاق برامج لتطوير تكنولوجيا نووية، بعد أن بدأ البرنامج الإيراني النووي يستحوذ على اهتمامات الصحف في العالم.

ونسبت الصحيفة إلى محللين قولهم إن إعلان تركيا على سبيل المثال عن البدء في بناء ثلاثة مفاعلات نووية لأغراض سلمية، جاء بعد عام من إعلان إيران رفضها التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واستشهدت الصحيفة أيضا بمقالة في صحيفة إنترناشيونال هيرالد تربيون كتبها جوزيف سيرينكوين مدير السياسة النووية في مركز التقدم الأميركي، قدم فيها مع زميله الإسرائيلي أوري ليفينتر الخريج من جامعة هارفارد توضيحا بديلا يقضي بأن الاهتمام المتزايد بالنووي في الشرق الأوسط يعزى إلى مصالح تجارية للدول الكبرى في العالم.

ودلل الباحثان على ذلك بإبداء رئيس الحكومة الفرنسي نيكولا ساركوزي رغبته في التعاون مع ليبيا والإمارات في هذا المجال.

ومن جانبه حذر المستشار العسكري الأميركي السابق في الكونغرس من أنه "إذا لم تحل المشاكل المناطقية والعرقية والسياسية، فإن الوصفة هي حرب نووية".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية