لوباريزيان: الأعمال المنزلية لا تزال وظيفة أنثوية
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/20 هـ

لوباريزيان: الأعمال المنزلية لا تزال وظيفة أنثوية

 
نقلت صحيفة لوباريزيان الفرنسية الصادرة اليوم الخميس عن عالم الاجتماع فرانسوا دو سينغلي تأكيده في كتاب له صدر حديثا أن النساء لا يزلن في غالبيتهن يتولين الأعمال المنزلية, حيث لا تزيد حصة الرجل من العمل المنزلي في كل 100 دقيقة على 37 بينما تتولى المرأة الـ63 دقيقة الباقية.

وقال سينغلي إن هذه النسبة لا تختلف كثيرا عن تلك التي كانت موجودة على مر التاريخ, مما يعني أن أربعين سنة من النضال من أجل حقوق النساء لم تحقق نتيجة تذكر.

وتساءل العالم عن أسباب ذلك قائلا "هل الخطأ من الرجال أم النساء أم من اللاشعور أو الضغوط الاجتماعية؟

وفي محاولته للرد على هذه التساؤلات، أقر سينغلي في كتابه الجديد "الظلم المنزلي" بأن المرأة استطاعت من خلال نضالها على مدى العقود الماضية أن تحسن من طريقة تعامل الرجل معها, فكسبت مزيدا من الاهتمام والتعاون المشترك والاستماع إليها.

لكنه أشار إلى أن النساء سمحن بأن يكون ذلك على حساب استمرار عدم تكافؤ ساعات عملهن في البيت مع ساعات عمل شريكهن.

وحسب الكاتب فإن النساء قبلن أن تظل الأعمال المنزلية من نصيبهن حفاظا على مصالحهن الخاصة، وليس سعيا لإرضاء أزواجهن.

وأضاف أن اهتمامهن بهذا العمل مرده رغبتهن في ضمان ترتيب وتنظيم البيت لهن ولأطفالهن, والرجل إنما يستفيد من ذلك لكونه يقطن معهم تحت نفس السقف لا غير.

وحسب دراسة أجراها سينغلي بالتعاون مع المركز الفرنسي للبحث العلمي فإن النساء يتولين 93% من غسل الثياب و86% من الكي و74% من الطبخ, كما أظهرت أن 84% من الرجال والنساء راضون عن توزيع المهام بهذه النسب.

المصدر : الصحافة الفرنسية
كلمات مفتاحية: