اهتمام الصحف الفرنسية الصادرة اليوم السبت بقضايا الشرق الأوسط تجلى في تقرير لها عن قوات اليونيفيل التي تخشى أن تكون الهجمات الأخيرة على جنودها مقدمة لسلسلة هجمات أخرى مشيرة للظروف الصعبة التي يمر بها سكان غزة, بينما اهتمت أخرى بتداعيات الهجوم الفاشل على طائرة رئيس الوزراء لعاجي.

"
لا أعتقد أن أي شيء يمكن أن يحدث جنوب لبنان دون علم حزب الله الذي يسيطر بشكل خفي على المنطقة
"
مسؤول أوروبي/ليبراسيون
مخاوف اليونيفيل
قالت ليبراسيون إن قوات الأمم المتحدة الخاصة بلبنان (يونيفيل) تخشى أن تكون الهجمات الأخيرة التي وجهت ضد أفرادها مقدمة لسلسلة هجمات أخرى.

ونقلت الصحيفة عن إحدى مجندات اليونيفيل قولها إن جنود قوات الأمم المتحدة في لبنان يدركون منذ أسابيع أن "مخاطر حقيقية" تواجههم.

وأضافت المجندة أن مقتل ستة جنود من القوات الإسبانية الأحد الماضي وإطلاق صواريخ في الأسبوع الذي سبق ذلك على شمال إسرائيل للمرة الأولى منذ انتهاء الحرب في أغسطس/آب الماضي، أمران خطيران.

وقد نفى حزب الله أي علاقة له بالموضوع، وأعلن أنه سيجري تحقيقه الخاص به في هذه القضية.

وذكرت ليبراسيون أن حزب الله شأنه في ذلك شأن عدد آخر من المراقبين يتهم جماعات سنية متطرفة, خاصة أن حركة فتح الإسلام كانت قد وصفت اليونيفيل بأنها عدوة للإسلام.

لكن الصحيفة نقلت عن مسؤول عسكري أوروبي قوله "لا أعتقد أن أي شيء يمكن أن يحدث جنوب لبنان دون علم حزب الله الذي يسيطر بشكل خفي على المنطقة خاصة أن توجيه ضربة لليونيفيل يستدعي استدلالا ومتابعة تحتاج لفترة أسبوع, ولذلك من المستبعد ألا يكون الحزب قد لاحظ شيئا".

وأكد قائد القوات الفرنسية التابعة لليونيفيل الكولونيل بنوا شابتال دو شانتلو قوله إنه إذا تأكد أن إحدى الجماعات في لبنان تستهدف قوات اليونيفيل فإن ذلك ربما يؤدي إلى مراجعة العملية برمتها "لأن أيا من الدول الأوروبية ليس لديها الاستعداد لتحمل خسائر كبيرة".

حصار غزة
قالت لوموند إن نقاط العبور الأساسية من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ 15 يونيو/حزيران الماضي إلى كل من مصر وإسرائيل، بقيت مغلقة سواء أمام البضائع في معبر كارني أو أمام الأشخاص في معبر رفح.

وأصبحت المساعدات تمر عبر نقاط عبور صغيرة في صوفا وكرم أبو سالم لتؤمن أقل القليل لسكان غزة البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة كي لا يموتون جوعا.

وحسب تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، فإن الاستهلاك اليومي لأهل غزة لم يوفر منه خلال هذا الأسبوع سوى 21% وما يوجد من الطحين لا يكفي إلا لتسعة أيام أما السكر فلا يكفي إلا ثلاثة أيام والأرز أسبوعين فقط.

من ناحية أخرى يشير التقرير إلى أن 81 صنفا من الأدوية الضرورية نفدت من المخازن، كما أن 162 مريضا يحتاجون لعلاجات عاجلة لا يزالون ينتظرون نقلهم إلى إسرائيل.

وقالت لوموند إن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ينشر يوميا لائحة مفصلة عما تم إدخاله لغزة من المؤن والغذاء, متسائلة عن الفترة التي يمكن أن يستمر بها "نظام التغذية بالحقنة" الذي يفرض على أهل غزة.

"
الأوروبيون والأمم المتحدة والرؤساء الأفارقة ينتابهم الخوف من أن يؤدي الهجوم على طائرة سورو إلى تقويض عملية المصالحة الوطنية بين طرفي النزاع بساحل العاج
"
لوباريزيان
محاولة فاشلة
أوردت لوباريزيان تقريرا عن الحادث الذي تعرضت له الطائرة التي كانت تقل رئيس الوزراء العاجي غيوم سورو عند هبوطها في مطار مدينة بواكي أمس.

وقالت إن سورو الزعيم السابق لمتمردي ساحل العاج والشريك الحالي لرئيس ساحل العاج لوران غباغبو, كان برفقة عدد من المقربين منه وبعض الصحفيين الذين جاؤوا لحضور تدشين عودة الإدارة المركزية لهذه المنطقة التي كانت تحت سيطرة المتمردين.

وذكرت الصحيفة أن المجتمع الدولي شجب بشدة هذا "الهجوم البشع" الذي أدى لمقتل أربعة أشخاص.

وأضافت أن الأوروبيين والأمم المتحدة والرؤساء الأفارقة ينتابهم الخوف من أن يؤدي هذا الهجوم إلى تقويض عملية المصالحة الوطنية بين طرفي النزاع في ساحل العاج.

المصدر : الصحافة الفرنسية