مظاهر جفاف في أستراليا يعزوها علماء المناخ لظاهرة الاحتباس الحراري (الفرنسية- أرشيف)

نسبت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية الصادرة اليوم الأحد لسلسلة من الدراسات الرسمية قولها إن الاحتباس الحراري يتفاقم بوتيرة أسرع بثلاثة أضعاف من أسوأ ما كان يخشاه العالم.

وتوصلت هذه الدراسات إلى أن نسبة انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون تتصاعد بنسبة تزيد ثلاثة أضعاف عن نسبة ازديادها في تسعينيات القرن الماضي.

كما أن الغطاء الجليدي في القطب المتجمد الشمالي يذوب بسرعة تزيد ثلاثة أضعاف عما كان متوقعا, إضافة إلى أن مستوى مياه البحار يرتفع بضعفي السرعة التي كانت التنبؤات تشير إليها.

وأضافت الصحيفة أن أخبار هذه الدراسات ستؤدي لا محالة إلى إطلاق الدعوات إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة في سبيل كبح جماح الاحتباس الحراري, مشيرة إلى أنها تأتي في وقت يجتمع فيه زعماء الدول الثماني الأكثر تقدما في العالم.

وأكدت أن هذه المسألة ستتصدر أجندة قمة الثماني التي ستلتئم في ألمانيا الأربعاء القادم, مما سيعرض الرئيس الأميركي جورج بوش لضغط غير مسبوق كي يوافق على الإجراءات الدولية.

وأظهرت دراسة أعدتها الأكاديمية القومية الأميركية للعلوم أن انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون ازداد خلال العقد الحالي بنسبة 3% سنويا, ولم تكن تلك النسبة تتعدى 1.1% خلال تسعينيات القرن الماضي.

وقالت ذي إندبندنت إن أهمية هذه الدراسة تكمن في كونها تفصل سيناريو يتجاوز في خطورته أسوأ السيناريوهات التي قدمتها هيئة المستشارين الدوليين المختصة بالتغيير المناخي, كما يعني أن تنبؤاتهم بشأن المحاصيل المخربة ومخزونات المياه الناضبة والجليد الذائب والكائنات الحية المندثرة يقلل من شأن الخطر الذي يهدد العالم.

المصدر : إندبندنت