فرنسا باقية في أفغانستان رغم المخاوف الأمنية
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/6 هـ

فرنسا باقية في أفغانستان رغم المخاوف الأمنية

قوات فرنسية أثناء استعراض عسكري بقاعدتهم في كابل (الفرنسية-أرشيف)
أوردت صحيفة لوفيغارو الفرنسية الصادرة اليوم الجمعة تقريرا لمراسلها الخاص في كابل قال فيه إن السلطات الفرنسية تود سحب قواتها من أفغانستان والإبقاء على تواجد عسكري يستهدف تكوين القوات الأفغانية.

وقال المراسل إن كابل, ليست ولم تعد واحة أمن نسبي بعد أن تعددت فيها الهجمات الانتحارية وبعد أن أعلنت قوات طالبان أنها ستجعل منها "هدفها الأساسي" لكونها العاصمة ولكون القوات الأجنبية تتمركز فيها.

وأضاف أن القوات الأجنبية التي أشارت إليها طالبان في بيانها تعني في الأساس القوات الفرنسية المنتشرة على أبواب كابل.

ونقل عن الكولونيل كولي قائد الفرقة الفرنسية الأولى للمظليين قوله إن "خطر الألغام والهجمات الانتحارية في ازدياد مطرد, مما يسبب عوائق أمنية ويشل التواصل مع السكان".

وأكد المراسل أن الفرنسيين لا يريدون التفريط في الدروس العسكرية التي يتعلمونها من تجربتهم الأفغانية, أما معرفة ما إذا كانت النجاحات التكتيكية لهذه الآلة العسكرية الضخمة ستترجم إلى انتصارات إستراتيجية فتلك قضية أخرى تتسم بالصعوبة في أفغانستان كما هو الحال في العراق.

المصدر : لوفيغارو
كلمات مفتاحية: