تحت عنوان "إسرائيل تدرس مساعدة المدنيين في غزة بالإفراج عن أموال الضرائب" نقلت صحيفة هآرتس عن راديو إسرايل اليوم الجمعة أن مسؤولي الأمن الإسرائيليين قالوا إن إسرائيل ستقدم معونة إنسانية لسكان قطاع غزة إذا اشتدت الأزمة الإنسانية هناك.

فلسطينيون يهرعون بسبب الاقتتال الداخلي في غزة (رويترز)
وقال المسؤولون إن على حماس أن تقرر ما إذا كانت ستقبل المساعدة حتى وإن لم تعترف بإسرائيل.
 
وذكرت الصحيفة أن قوات الدفاع الإسرائيلية تستعد لاحتمال أن تحاول جموع من الفلسطينيين الفرار من غزة باتجاه إسرائيل بسبب العنف الذي مزق القطاع على مدار الأسابيع القليلة الماضية، والذي أدى إلى استيلاء حماس بالقوة على السلطة في غزة هذا الأسبوع.
 
وأشارت هآرتس إلى أن المتحدث باسم حماس في قطاع غزة فوزي برهوم أبلغها يوم الخميس أن الجماعة المسلحة التي استولت على آخر رموز سيادة فتح في القطاع يهمها المحافظة على الاتصال مع إسرائيل حتى تتمكن من الاهتمام باحتياجات السكان المدنيين في غزة.
 
وأضافت أن إسرائيل تزود قطاع غزة بالماء والكهرباء، وأن الحكومة الإسرائيلية مستعدة لإرسال الغذاء إذا ماوافقت حماس على تلقيه.
 
كما ذكرت الصحيفة أن المصادر السياسية في القدس قالت إنها تتوقع قيام إسرائيل ببحث مسألة تحويل أموال الضرائب الفلسطينية المجمدة إلى السلطة الفلسطينية، بعد قرار رئيس السلطة محمود عباس بحل حكومة الوحدة بين حماس وفتح.
 
وأوضحت أن واشنطن كانت بصدد أن تطلب من إسرائيل رفع الحظر على أموال الضرائب في محاولة لتعزيز حكومة الطوارئ الجديدة برئاسة عباس.
 
وأضافت أن المصادر السياسية الإسرائيلية قالت إن امتناع إسرائيل السابق عن تسليم الأموال كان بسبب  مشاركة حماس في الحكومة، وقد زال على ما يبدو هذا العائق بعد إعلان عباس.
 
وأشارت هآرتس إلى أن إدارة بوش ستعمل الآن على منع امتداد العنف إلى الضفة الغربية بعد استيلاء حماس على غزة.
 
ولتحقيق ذلك قالت الصحيفة إن بوش سيحث إسرائيل على تقديم تنازلات في الضفة، بما أن الولايات المتحدة تهدف إلى تسريع المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية للسماح لعباس بإحراز بعض المكاسب السياسية.
 
فبالإضافة إلى مطالبة إسرائيل بتحرير أموال الضرائب، من المتوقع أن تحث واشنطن إسرائيل أيضا على إعادة النظر في تخفيف قبضتها العسكرية على الضفة الغربية.
 
وختمت هآرتس بأنه من المتوقع أن يقوم رئيس الوزراء إيهود أولمرت الذي سيزور واشنطن الثلاثاء القادم، بإبلاغ الرئيس بوش بأن انقلاب حماس يجب أن يتم احتواؤه داخل القطاع وعدم السماح له بالامتداد إلى الضفة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية