هآرتس ترد على القدس العربي ويديعوت قلقة على الجولان
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/12 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/27 هـ

هآرتس ترد على القدس العربي ويديعوت قلقة على الجولان

اعتبرت صحف إسرائيلية اليوم الثلاثاء أن الكراهية بين فتح وحماس هي التي تقف وراء الاقتتال الداخلي نافية أن تكون إسرائيل هي السبب، وتطرقت إلى الأثمان التي يمكن أن تدفعها إسرائيل إذا ما تنازلت عن الجولان لسوريا، معرجة على استطلاعات الرأي التي ترى أن بارك وأيالون متعادلان تقريبا.

"
الكراهية المتبادلة بين فتح وحماس وغياب الثقة هي الأسباب الرئيسية التي دفعت بأعضاء الحركتين إلى تسجيل أرقام قياسية في العنف بشكل يومي
"
هآرتس
حمام دموي في غزة
تعليقا على الاقتتال الداخلي الفلسطيني في غزة، كتبت صحيفة هآرتس تحليلا تحت عنوان "انتهاك وقف إطلاق النار يعود بغزة إلى حمام الدم" تقول فيه إن قطاع غزة كان مجددا مشهدا داميا من الاقتتال أمس الاثنين.

ورداًّ على افتتاحية صحيفة القدس التي أنحت بلائمة تجدد الاشتباكات على وسائل الإعلام الإسرائيلية التي تنشر تقارير مشبوهة حول تسليح التيارات، تسربها إسرائيل لتمد الاقتتال الضاري بالوقود، قالت الصحيفة الإسرائيلية إنه مهما كانت مزاعم القدس فإن الكراهية المتبادلة بين فتح وحماس وغياب الثقة هي الأسباب الرئيسية التي دفعت بأعضاء الحركتين إلى تسجيل أرقام قياسية في العنف بشكل يومي.

ومضت تقول إن الاقتتال بين فتح وحماس الذي لم يصل إلى ذروته بعد، استُئنف تماما كما تنبأ به المحللون بعد تهدئة نسبية بين حماس وإسرائيل، ولكن هذا الاقتتال المستمر بين الحركتين سيكون له تأثير مباشر على مواطني بلدة سديروت الإسرائيلية بعدما أتقنت حماس الطريقة التي تستطيع بها تهدئة الساحة داخل غزة: هجمات صاروخية شاملة على أهداف إسرائيلية لاستثارة الرد الإسرائيلي وبالتالي وقف الاقتتال الداخلي.

واختتمت قائلة إن حكومة الوحدة الوطنية لا تعمل وحتى المصريين أظهروا استياءهم عبر قرارهم إرجاء اللقاء بين ممثلي الفصائل الفلسطينية في القاهرة نظرا للاقتتال الدائم بين تلك الأطراف.

ثمن الجولان باهظ
كتب إلياكن حآتزني مقالا في صحيفة يديعوت أحرونوت يرى فيه أن الاتفاق مع سوريا سيكلف ثمنا باهظا على جميع الصعد، ساخرا من مؤيدي السلام الذين يعتقدون أن نشر قوات دولية -كما يطالبون- يمكن أن توفر الحماية للإسرائيليين.

وبعدما سرد بعض الأثمان التي يمكن لإسرائيل أن تدفعها مقابل تسليم مرتفعات الجولان لسوريا على الصعيد الاقتصادي بكافة جوانبه وحتى المائي، قال الكاتب إن التخلي عن الجولان سيضطرنا للتخلي عن أجمل المشاهد الطبيعية وبالتالي الخسارة الفادحة على الصعيد السياحي.

ثم تطرق إلى ما هو أخطر من ذلك، وهو أنه لن يسمح لإسرائيل بعد ذلك بالفوز والإبقاء على أراض احتلتها في حرب دموية "دفاعية".

وحول ما يردده معسكر السلام حول نشر قوات دولية في منطقة الجولان، قال الكاتب إنهم ينسون أن القوات الأممية متمركزة هناك أصلا، ولو كانت تملك قوة لحمايتنا، فلماذا لا نثق فيها؟

وبعدما تطرق إلى ما حققته إسرائيل منذ 1984 من إنجازات وتكوين مجتمعات يصل عددها إلى 400، تساءل قائلا: هل هناك من أحمق في هذا العالم يسعى بعد كل ذلك لتدمير مثل هذا المشروع من التعليم والعلوم والتوراة والصناعة والزراعة والبنى التحتية المذهلة التي كلفت مليارات الدولارات؟

باراك وأيالون متعادلان

"
أظهرت معظم استطلاعات الرأي أن المتنافسين إيهود باراك وعامي أيالون على مقربة كبيرة من بعضهما
"
جيروزالم بوست
أما صحيفة جيروزالم بوست فقد استعرضت استطلاعات الرأي في الوقت الذي يذهب فيه أعضاء حزب العمل لانتخاب زعيم لهم، حيث أظهرت معظمها أن المتنافسين إيهود باراك وعامي أيالون على مقربة كبيرة من بعضهما.

ومن هذه الاستطلاعات ذلك الذي أجراه مركز سميث للأبحاث الذي نشر على موقع غلوبز الإلكتروني الليلة الماضية والذي وجد أن أيالون يتقدم على باراك بنسبة 51.5% مقابل 48.5%.

أما استطلاع غال حداش الذي بثته القناة العاشرة أمس فقد تنبأ بأن باراك سيلحق الهزيمة بأيالون بزيادة 7%.

وأظهر استطلاع غال حداش أن شراكة أيالون مع وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس هي التي أخافت المصوتين في المستوطنات.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء إيهود أولمرت يعتزم إجراء لقاء مع الفائز في زعامة حزب العمل لإقرار من سيشغل الشواغر في وزارات الدفاع والمالية وغيرها.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية