تناولت الصحف الإسرائيلية اليوم السبت العاصفة السياسية التي تهب على الساحة الداخلية عقب تقرير فينوغراد، فنشرت مقالا يطالب باستقالة كاديما لوصفه بالفساد، ودعت إحدى الصحف إلى تولي بيريز قيادة البلاد مؤقتا، ثم تحدثت عن اللقاءات التي تمت في شرم الشيخ.

"
العفن يصيب حزب كاديما من رأسه إلى أخمص قدميه، فليس أولمرت هو الذي ينبغي أن يستقيل من أجل كاديما، بل لا بد من استقالة كاديما من أجل البلاد
"
أوزي/يديعوت أحرونوت

استقالة كاديما
كتب أوزي لاندو مقالا في صحيفة يديعوت أحرونوت تحت عنوان "ليفني رئيسة وزراء؟ هل نحن مجانين؟" يقول فيه إن "وزيرة الخارجية الإسرائيلية تفتقر إلى نظرة عالمية مستقلة، لذا فلا نستطيع أن نحتمل تجربة أخرى".

واستهل الكاتب بهذا السؤال: ما هذا الهراء الذي يقال عن وزيرة الخارجية تسيبي ليفني كرئيسة للوزراء؟ ثم تابع قوله "لنضع جانبا الحط من قدر إسرائيل أمام العالم، ووضعها غير المستقر، وجهود العلاقات العامة الخاطئة، فهذا كله يقع على عاتق ليفني.

ولنضع جانبا -بحسب تعبير الكاتب- سبب عدم اتخاذها موقفا حاسما من أولمرت إبان الحرب، متسائلا لماذا أصبحت جزءا من اتخاذ القرار لشن حرب لا تملك بشأنها أدنى فكرة؟ ولماذا لم تقدم استقالتها إذا ما كانت تعتقد أن أولمرت غير جدير بالقيادة؟

ومضى يقول إن ليفني موجودة في منصبها بمحض الصدفة، لأنها قادرة على اقتناص الفرص في الوقت المناسب، مضيفا أنها لا تملك رؤية عالمية مستقلة وتعدل عن مواقفها بحسب ما تجنيه من مصالح سياسية.

وأضاف أوزي أن حزب كاديما صورة مصغرة للفساد السياسي، فهو يمثل الثقافة السياسية التي تقوم على الأكاذيب والخداع، مشيرا إلى أن الفشل الشخصي لأولمرت الذي كان جليا في حرب الصيف الماضي على لبنان، حظي بتأكيد رسمي جاء عبر تقرير فينوغراد.

وانتهى إلى أن العفن يصيب حزب كاديما من رأسه إلى أخمص قدميه، فليس أولمرت هو الذي ينبغي أن يستقيل من أجل كاديما، بل لا بد من استقالة كاديما من أجل البلاد.

مسؤولية بيريز
وفي هذا الإطار أيضا وفي ضوء ما يجري على الساحة الإسرائيلية من جدل حول تقرير فينوغراد الذي يتعلق بالإخفاقات التي ارتكبتها الحكومة الإسرائيلية في حربها على لبنان، قالت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها تحت عنوان "مسؤولية بيريز" لو أن رئيس الوزراء إيهود أولمرت أبدى الصيف الماضي قيد أنملة من الحكمة التي يبديها هذه الأيام في الصراع من أجل مستقبله السياسي، لكان قد أنقذ جيش الدفاع والشعب الإسرائيلي من الخسائر الجسيمة التي تكبدتها البلاد في حرب لبنان الثانية.

ولكن -تقول الصحيفة- إن تعاطي أولمرت النشط مع مشكلة صغيرة في حزب كاديما لا يقوض مسؤوليته المباشرة عن الأزمة الحقيقية التي وقعت شمال البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى تأكيد تقرير فينوغراد على أهمية الخبرة التي يمتلكها نائب الرئيس شمعون بيريز، مشيرة إلى أن أهم ما في الأمر في الوقت الراهن هو إرساء الاستقرار السياسي بعد رحيل أولمرت.

واختتمت بدعوة نائب رئيس الوزراء شمعون بيريز إلى التحلي بالشجاعة للعمل على إنهاء ولاية رئيس الحكومة ثم تولي القيادة المؤقتة للبلاد.

التأني في إحياء المبادرة

"
اجتماع الوزراء العرب مع الرباعية كان جيدا وكان هناك تبادل قيم لوجهات النظر
"
أبو الغيط/جيروزاليم بوست
قالت صحيفة جيروزاليم بوست إن القادة العرب أطلعوا لاعبين دوليين أساسيين على مبادرة السلام العربية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ولكنهم قرروا التأني بسبب ما يعصف بالساحة الإسرائيلية من فوضى سياسية في الوقت الراهن.

وأشارت الصحيفة إلى أن اجتماعا غير رسمي عقد بين وزراء عرب وقادة من الرباعية صاغوا مشروع خارطة الطريق لسلام الشرق الأوسط، يوم الجمعة بعد يومين من اجتماعات هدفت لإرساء الاستقرار في العراق.

ونسبت الصحيفة إلى وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قوله "كان اجتماعا جيدا وكان هناك تبادل قيم لوجهات النظر".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية