"توحيد" القدس مجرد شعار
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/29 هـ

"توحيد" القدس مجرد شعار

انصب اهتمام الصحف الإسرائيلية الصادرة  اليوم الأربعاء على الساحة الإسرائيلية والاحتفال بما يسمى يوم القدس، وقالت إن توحيد المدينة مجرد شعار في ظل الهوة الكبيرة بين القدسين الشرقية والغربية، وأشادت بالادعاء العام الذي رفض دعوى أولمرت ضد المراقب العام.

"
سيكون من المناسب لأولمرت -خاصة أنه شغل منصب عمدة القدس سابقا- أن يستبدل شعار الوحدة بسياسة منصفة ومعقولة للقدس
"
هآرتس
الهوة بين القدسين
في ما يعرف بالذكرى الأربعين "لتوحيد القدس" كتبت صحيفة هآرتس افتتاحيتها تنتقد فيها شعار "القدس الموحدة" وتقول إن سيل الكلمات الذي يفيض من المرجع الإنجيلي للقدس كمدينة موحدة قد يملأ الهوة العميقة التي تفصل القدس الشرقية عن الغربية.

وقالت الصحيفة إن "يوم القدس" يذكر ثلث 730 ألف مواطن في هذه المدينة التي تبدو في ظاهرها موحدة، بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية أو حتى أسوأ من ذلك، لافتة النظر إلى أن إسرائيل فصلتهم عن إخوانهم في الضفة الغربية دون أو تولي جهدا لمنحهم الشعور بأنه مرغوب فيهم.

ومضت تقول: بعد الاستماع إلى الخطابات الوردية التي أطلقها قادة المدينة حول إزالة الحواجز بين القسم الشرقي والغربي للقدس، يوصى المحتفلون بعبور الخط الفاصل بين القسمين ليشاهدوا الأحياء المهملة والبنى التحتية المدمرة فضلا عن الفقر والاكتظاظ السكاني والبطالة واليأس.

وقالت الصحيفة إن ذلك كله كان نتاج 40 عاما من التمييز المقصود، إذ إن 30% من سكان القدس الشرقية يتلقون فقط 10% من ميزانية المدينة.

وانتهت إلى أنه سيكون من المناسب لرئيس الوزراء إيهود أولمرت خاصة أنه شغل منصب عمدة القدس في يوم من الأيام، أن يستبدل شعار الوحدة بسياسة منصفة ومعقولة للقدس.

تقوّض المصداقية
أما صحيفة جيرزالم بوست فقد أثنت في افتتاحيتها على قرار المدعي العام الذي رفض دعوى رئيس الحكومة المتعلقة بإطلاق تحقيق جنائي بحق المراقب العام للدولة ميشا ليندينستراوس بشأن مزاعم إساءة استخدام السلطة لصالحه.

وقالت إن ما يقلق -رغم ما آلت إليه القضية من نتيجة مرضية- هو هجوم رئيس الوزراء على شرعية موظف حكومي معين من قبل التشريع في البلاد كي يسهر على مراقبة تصرفات القطاع العام، مذكرة بأن المراقب العام لم يأت إلى منصبه على متن حملة انتخابية كرئيس الحكومة.

وقالت الصحيفة إن حملة أولمرت ضد المراقب العام تكلفه مصداقيته وشرعيته وتعمق الشكوك بأن هدفه في نهاية المطاف تشتيت انتباه الناخبين عن التحقيقات الخطيرة التي تجري بحقه.

وانتهت بالإشادة بدور الشرطة التي رفضت هي الأخرى القضية التي رفعها أولمرت.

المتدينون هم المحتفلون

"
وصف 51% من الإسرائيليين القدس بأنها المدينة القديمة، بينما فضل 36% أن يطلق عليها عاصمة إسرائيل
"
يديعوت أحرونوت
أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة يديعوت أحرونوت بالتعاون مع منظمة غيشر، أن 65% من اليهود الإسرائيليين لم يحتفلوا "بيوم القدس" الذي يشير إلى توحيد المدينة قبل 40 عاما، مقابل 35% شاركوا في هذه المناسبة.

ووفقا للاستطلاع الذي شمل 500 ممن يمثلون اليهود المتحدثين بالعبرية في إسرائيل، فإن معظم الصهاينة المتدينين (67%) احتفلوا بهذه المناسبة، مقارنة بـ23% من غير المتدينين.

وقالت الصحيفة إن الزيارات المتكررة للقدس أصبحت مثار قلق للعديد من الوزراء التربويين في السنوات الأخيرة، مشيرة إلى أن الاستطلاع حاول أن يحدد ما إذا كانت هذه مشكلة حقيقية.

فأجاب 70% من المشمولين بالاستطلاع بأنهم زاروا المدينة القديمة والحائط الغربي مرة واحدة خلال العام الماضي، في حين قال 49% إنهم جاؤوا إليها ثلاث مرات.

ولفت الاستطلاع النظر إلى أن المتدينين من الأرثوذكس الإسرائيليين بنسبة 85% هم من ينجذبون إلى المواقع القديمة في المدينة، مقارنة بـ38% من العلمانيين.

وفي معرض ردهم على سؤال يصفون فيه القدس، قال 51% إنها "المدينة القديمة" بينما فضل 36% أن يطلق عليها "عاصمة إسرائيل".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية