رغم تركيزها على تطورات حملة الانتخابات الرئاسية وما يلاحظ من صعود هادئ للوبين, فإن الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الأربعاء تحدثت عن دراسة يقوم بها الجيش الأميركي لتحديد المضاعفات الجيوإستراتيجية للاحتباس الحراري, وتأثيرات التغير المناخي على الأمن الغذائي العالمي.

"
علينا أن نقلل شيئا فشيئا تركيزنا على الحرب على الإرهاب لصالح مواجهة التحديات الإستراتيجية الجديدة التي يتسبب فيها التغيير المناخي
"
آكرمان/لوموند
تأثيرات الاحتباس الحراري
قالت لوموند إن اجتماع مجموعة خبراء البيئة العالميين الملتئم حاليا في بروكسل يضع الآن اللمسات الأخيرة على تقريره حول مضاعفات الاحتباس الحراري قبل نشره يوم 6 أبريل/نيسان الحالي.

ولاحظت الصحيفة أن هذه القضية لم تعد تقتصر على خبراء عالميين هنا وهناك, بل غدت تستقطب اهتمام العسكريين وخاصة الأميركيين منهم.

وأكدت لوموند أن الاحتباس الحراري أصبح بالفعل عنصرا أساسيا في الأمن القومي الأميركي, ومن المتوقع أن تكون له تداعيات هامة على تطور الخطط الجيوإستراتيجية في العقود القادمة.

ونقلت في هذا الإطار عن جون آكرمان, القائد بالقوات الجوية الأميركية قوله "إن علينا أن نقلل شيئا فشيئا تركيزنا على الحرب على الإرهاب لصالح مواجهة التحديات الإستراتيجية الجديدة التي يتسبب فيها التغيير المناخي".

وأضافت الصحيفة أن الخطط الإستراتيجية تتطلب أخذ عناصر جديدة تؤدي للقلاقل, في الاعتبار, بما فيها التصحر والأوبئة وأزمات المياه والأحداث البيئية المفاجئة الخطيرة.

وفي الإطار ذاته, قالت ليبراسيون إن ملياري شخص عبر العالم مهددون بانعدام الأمن الغذائي.

ونقلت الصحيفة عن المهندس الزراعي جان فرانسوا سوزانا صاحب كتاب "الزراعة والأنظمة البيئية والبيئة" قوله إن أكثر المتأثرين من هذا التغيير هم من سكان أفريقيا.

صعود لوبين
تحت عنوان "الصعود الهادئ للجبهة الوطنية" قالت ليبراسيون إن جان ماري لوبين, مرشح هذه الجبهة، يجني الآن ثمار أطروحات منافسيه ليثبت مدى نفوذه.

وقالت الصحيفة إنه لم يعد يفصل الفرنسيين عن الانتخابات سوى ثلاثة أسابيع, مشيرة إلى أن لوبين ينوي تخصيصها للمواعيد الإعلامية.

وذكرت أن لوبين لا يزال رغم ذلك في المركز الرابع باستطلاعات الرأي, لكن مخاطر إحداثه مفاجأة كما حصل عام 2002 لا تزال قائمة.

"
ميزة الإنترنت في مناظرة مرشحي الرئاسة هي كونه لا يحد من حرية الشخص في إبداء آرائه ولا يلزمه بسقف زمني لتوضيح ما يريد
"
لوفيغارو
مناظرة إلكترونية
من ناحية أخرى, قالت لوفيغارو إن مرشح يمين الوسط نيكولا ساركوزي رفض إجراء مناظرة عبر الإنترنت مع مرشح الوسط فرانسوا بايرو الذي كان قد دعا المرشحين الكبار إلى مناظرة عبر الشبكة العنكبوتية.

ونقلت الصحيفة عن بايرو قوله إنه اختار أن تكون هذه المناظرة عبر الإنترنت كي لا تعيقها معايير اللجنة الوطنية للإعلام المقروء والمسموع.

وأوضح بايرو أن ميزة الإنترنت هي كونه لا يحد من حرية الشخص في إبداء آرائه ولا يلزمه بسقف زمني لتوضيح ما يريد.

وذكرت لوفيغارو أن مواقع إلكترونية عدة عبرت عن استعدادها تنفيذ هذه المبادرة, لكنها لاحظت أن موقع AgoraVox يبدو الأكثر حظا في نقل هذا النقاش.

المصدر : الصحافة الفرنسية