يهود إيران يتمتعون بالحرية في ظل حكومة نجاد
آخر تحديث: 2007/4/27 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/27 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/10 هـ

يهود إيران يتمتعون بالحرية في ظل حكومة نجاد

أحمدي نجاد مع بعض الحاخامات البريطانيين والأميركيين المناهضين للصهيونية (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية الصادرة اليوم الجمعة إن حوالي 25 ألف يهودي لا يزالون يسكنون في إيران, مشيرة إلى أن عددا كبيرا منهم يقول إن خلاف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مع إسرائيل يقتصر على الجانب السياسي دون الجانب الديني.

وذكرت الصحيفة أن العداء المتنامي بين إسرائيل وإيران والمواجهة المحتملة بينهما تعقد حياة اليهود الإيرانيين, الذين يمثلون أكبر جالية يهودية في أي بلد في الشرق الأوسط.

ونبهت كريستيان ساينس مونيتور إلى أن الأقلية اليهودية المتناقصة في إيران والتي قد تبدو وكأنها تعاني من خطر القمع باستمرار, يعتبر أفرادها أنهم يزاولون أعمالهم المعيشية والدينية بحرية نسبية في هذه الجمهورية الإسلامية.

وأضافت أنهم يعلنون ولائهم للبلاد التي ولدوا فيها, ويصارعون لفصل السياسة عن الدين.

ونقلت عن سياماك موريصادق -زعيم لجنة طهران اليهودية- قوله إن الذي لا يفرق بين اليهودية والصهيونية كمن لا يفرق بين الإسلام وطالبان رغم كونهما مختلفين تماما.

ونقلت الصحيفة عن بعض زعماء الجالية اليهودية في غيران قولهم إن "معاداة السامية" ظاهرة نادرة في إيران.

المصدر : الصحافة الأميركية