ماذا تريد الجزائر من المغرب؟
آخر تحديث: 2007/4/1 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/1 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/13 هـ

ماذا تريد الجزائر من المغرب؟

الحسن السرات-المغرب
ركزت الصحف المغربية على الخلاف مع الجزائر فيما يتعلق بحل قضية الصحراء. كما ظلت تتابع تطورات ملف الإرهاب، بينما راح بعضها يدقق في مواقف حزب العدالة والتنمية من عدد من القضايا.

"
ماذا تريد الجزائر من المغرب في هذه القضية، ما دامت تصرح أن ليس لها مطلب ترابي، وقادتها يقولون إنهم لا مصلحة لهم في هذا الملف؟
"
لوروبورتير
الهوة تزداد اتساعا
ركزت أسبوعية لوروبرتير على الحملة الدبلوماسية التي قام بها المغرب في عدة بلدان غربية حول مشروع الحكم الذاتي الذي اقترحته المملكة على الهيئة الأممية.

وبعد أن استعرضت الأسبوعية حصاد الحملة، تطرقت إلى موقف الجزائر من هذه الحملة، وتنظيمها حملة مضادة لها في الاتجاه لتمحو آثار العمل الدبلوماسي المغربي في كل عاصمة حل بها.

وقالت لوروبرتير "إن الهوة بين المغرب والجزائر تزداد اتساعا"، ثم تساءلت "ماذا تريد الجزائر من المغرب في هذه القضية، ما دامت تصرح بأنه ليس لها مطلب ترابي، وقادتها يقولون إنهم لا مصلحة لهم في هذا الملف؟".

واسترسلت الصحيفة في إيراد الأسئلة المتعلقة بموقف الجزائر مثل "ما السر في بذل الجزائر طاقة كبيرة ومالا طائلا ووقتا نفيسا في صراع كان من الممكن أن تكون فيه وسيط خير؟"

ضابط خلية أنصار المهدي
نشرت الأسبوعية الجديدة نص مقابلة مع أحد معتقلي خلية "أنصار المهدي" التي ألقي القبض على عناصرها الصيف الماضي، وهي تتابع فصول محاكمتهم في المحكمة المغربية بسلا.

ويتعلق الأمر بهشام بوشتى رجل المخابرات العسكرية الذي أصر على أنه "ضحية للمخابرات المغربية".

وبوشتى كما عرف بنفسه من مواليد مدينة وجدة العام 1978، التحق بالمفتشية العامة للجيش سنة 1999، واشتغل في المخابرات العسكرية مكلفا بمراقبة تيار السلفية الجهادية وطلبة الجامعة في وجدة والدار البيضاء والرباط.

وروى المعتقل تفاصيل كثيرة عن عمله في الجيش ومخابراته وكيف وجهت له التهم وكيف مورس عليه التعذيب، وقصة تعاونه مع المخابرات الإسبانية.

وطالب السجين في نهاية مقابلته بالتحقيق "مع الوزير المنتدب في الداخلية عالي الهمة ومدير المخابرات عبد اللطيف الحموشي وكل المتورطين في قضيته، لأنهم استعملوه كورقة رابحة من أجل قضاء مآربهم".

"
يمكن أن نعيد التوازن بين السلطات دون الحاجة إلى تعديل الفصل 19 إذ يمكن أن تقوى سلطات الوزير الأول وسلطات الحكومة والبرلمان وتساعد على تقوية سلطات القضاء
"
العثماني/الأيام
تصريحات العثماني
أما أسبوعية الأيام، فقد أجرت مقابلة مطولة مع الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني شمل قضايا مختلفة كالموقف من سلطات الملك ومن تفجيرات الدار البيضاء وإصلاح الحقل الديني والانتخابات المقبلة والتقطيع الانتخابي وتوقعات استطلاعات الرأي واستعدادات الحزب.

وبخصوص مكافحة التطرف، قال العثماني "إن المعالجة يجب أن تكون شمولية وعلى جميع المستويات". أما عن إصلاح الحقل الديني، فقال إن الإصلاح لن يؤتي ثماره إلا بعد مرور عقد من الزمن على الأقل لأن الأمر يتعلق بثقافة وفكر يترجم إلى سلوك.

وطالب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بمزيد من حضور البرامج الدينية الجيدة في القنوات التلفزيونية والإذاعات الوطنية.

وجوابا عن سؤال حول الفصل التاسع عشر من الدستور الذي يحدد سلطات الملك، قال العثماني "يمكن أن نعيد التوازن بين السلطات دون الحاجة إلى تعديل الفصل 19، إذ يمكن أن تقوى سلطات الوزير الأول وسلطات الحكومة والبرلمان وتساعد على تقوية سلطات القضاء".

المصدر : الصحافة المغربية