رأت صحف إسرائيلية اليوم الأحد في القمة العربية المزمع عقدها في الرياض نهاية الشهر الجاري فرصة جديدة لإحياء السلام على الجميع اغتنامها، وتحدثت عن تطوير طائرات ستحدث ثورة في الملاحة المدنية والعسكرية، وعن الصراع السياسي الداخلي.

"
قرار ملك السعودية عقد قمة عربية في الرياض لمناقشة مبادرة السلام العربية السابقة، يقدم فرصة جديدة لإحياء عملية السلام ويدعم محور المعتدلين في الشرق الأوسط ضد التهديد النووي الإيراني
"
هآرتس
أمل جديد
قالت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها إن من واجب الحكومة الإسرائيلية أن لا ترفض الأرضية التي وفرتها لها السعودية، داعية رئيس الوزراء إيهود أولمرت إلى النظر في مبادرة السلام العربية لعام 2002 كقاعدة مناسبة لحوار قد يفضي إلى تسوية دائمة تحقق الاستقرار لإسرائيل، وتشكل ردا مناسبا على الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ومن هم في دائرته من "المتطرفين".

وقالت الصحيفة إن تجديد عملية السلام من شأنه أن تنقذ حكومة أولمرت من الأزمة التي تعيشها هذه الأيام، مؤكدة ضرورة استغلال الأسابيع الأربعة المتبقية قبل انعقاد قمة الرياض للقيام بجهود دبلوماسية لتشكيل إطار يتفق عليه حول مبادرة السلام في المنطقة.

ومضت تقول إن قرار الملك السعودي عبد الله عقد قمة عربية في الرياض نهاية الشهر الجاري لمناقشة مبادرة السلام العربية السابقة، يقدم فرصة جديدة لإحياء عملية السلام بين إسرائيل وجيرانها الفلسطينيين، ويدعم محور المعتدلين في الشرق الأوسط ضد التهديد النووي الإيراني.

ونوهت هآرتس بأن لدى السعودية مكانة إسلامية واقتصادية تمكنها -أكثر من أي دولة أخرى- من تقديم الدعم الديني والاقتصادي للتسويات السياسية بين فلسطين وإسرائيل وسوريا ولبنان.

كما أن السعودية تشاطر إسرائيل المخاوف الناجمة عن تنامي القوة الإيرانية، بالإضافة إلى أنهما تحرصان على منع نشوب حرب أخرى في المنطقة، داعية جميع الأطراف إلى اغتنام الفرصة عبر إظهار مزيد من المرونة والانفتاح.

ثورة في الملاحة الجوية
كشفت صحيفة جيروزالم بوست عن تطوير ثلاث طائرات من قبل مؤسسة صناعة الطيران الإسرائيلية، قادرة على إحداث ثورة في الملاحة الجوية العسكرية والمدنية في العقد المقبل.

وهذه الطائرات هي طائرة شحن بدون طيار تستطيع أن تحمل ما لا يقل عن 30 طنا، وأخرى تعمل بدون طيار وتعمل على النظام الشمسي قادرة على القيام بمراقبة طويلة المدى، وثالثة طائرة صديقة للبيئة وتعمل داخل المدينة بخلايا متجددة من الوقود.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الطائرات جاءت من بنات أفكار مدير البحث والتطوير في قسم الهندسة التابعة لصناعة الطيران أرنولد ناتان، ومدير قسم علوم الطيران في المؤسسة ذاتها شلومو تساتش.

وأشارت الصحيفة بأن شلومو وأرنولد يطوران هذه الطائرات بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي وعدد من شركات الطيران العالمية.

توتر داخلي

"
أداء أولمرت ومكتبه يوحي باللامبالاة والافتقار إلى الاهتمام بالمواطنين، وبمصيرهم هم أنفسهم في الجبهة الداخلية إذا ما اندلعت حرب أخرى
"
أورليف/
يديعوت أحرونوت
قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن التوتر في الساحة السياسية بين رئيس الوزراء إيهود أولمرت والمراقب العام ميشا لينديستروس، بلغ أعلى مستوياته قبل الإعلان عن تقرير المراقبة حول أداء الحكومة إبان الحرب على لبنان.

وقال رئيس لجنة مراقبة الدولة التابعة للكنيست زفولوم أورليف إن "رئيس الوزراء قام في أكثر من مرة بالمماطلة والتأجيل في التجاوب مع التقرير شأنه شأن بقية الوزراء".

ووفقا لأورليف فقد "تم تأجيل التقرير أكثر من أربعة أشهر بسبب عدم تعاون أولمرت"، كما اتهم تصرف أولمرت وتصرف مكتبه بأنه غير عقلاني وغير لائق، وأن أداءهما يوحي باللامبالاة والافتقار إلى الاهتمام بالمواطنين وبمصيرهم هم أنفسهم في الجبهة الداخلية إذا ما اندلعت حرب أخرى.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية