فلسطين الطريق الوعر
آخر تحديث: 2007/3/18 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الخارجية التركية: سنتخذ كل الإجراءات إذا أدى الاستفتاء إلى أفعال تستهدف أمن تركيا
آخر تحديث: 2007/3/18 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/29 هـ

فلسطين الطريق الوعر

علقت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الأحد على إجازة البرلمان الفلسطيني لحكومة الوحدة الفلسطينية, مركزة على وعورة الطريق أمام هذه الحكومة في ظل رفض إسرائيل الاعتراف بها, وتردد دول أخرى في ذلك, كما ناقشت أسباب إلغاء جامعة ليدز البريطانية محاضرة عن معاداة السامية, وعرجت على العنف في جنوبي تايلند.

"
الحكومة التي تجمع بين وزراء من حركتي حماس وفتح, إضافة إلى شخصيات مستقلة لا يمكن إلا أن تعتبر تقدما على الطريق الطويل والوعر الذي يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية حقيقية
"
غياس/لوجورنال دو ديمانش
إجازة الحكومة
تحت عنوان "فلسطين, الطريق الوعر" كتب جيروم غياس تعليقا في صحيفة لوجورنال دو ديمانش قال فيه إن طريق السلام في الأراضي المقدسة يبدو عسيرا, رغم إعطاء البرلمان الفلسطيني ثقته لحكومة الوحدة أمس.

وذكر غياس أن هذه الحكومة, التي تجمع بين وزراء من حركتي حماس وفتح, إضافة إلى شخصيات مستقلة لا يمكن إلا أن تعتبر تقدما على الطريق الطويل والوعر الذي يؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية حقيقية.

وأضاف أن التفاهم الودي الذي توصلت إليه حركتا حماس وفتح وأد حربا أهلية بين الحركتين في مهدها بعد أن أدت إلى مقتل تسعين شخصا من الطرفين منذ شهر ديسمبر/كانون الأول.

وبدورها قالت صحيفة لوفيغارو إن الحكومة الفلسطينية الجديدة التي حظيت بثقة البرلمان هي الحادية عشرة منذ إقامة السلطة الفلسطينية عام 1994, مشيرة إلى أنها الأولى التي تجمع بين الحركتين الأساسيتين في فلسطين.

وذكرت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طالب في خطابه بهذه المناسبة المجتمع الدولي برفع الحصار المفروض على الفلسطينيين, مؤكدا نية الحكومة على احترام ما وقع من اتفاقيات سابقة, بينما عبر إسماعيل هنية رئيس الوزراء عن غبطته لتشكيل هذه الحكومة داعيا إلى رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني, ومؤكدا أن "المقاومة بكل أنواعها حق شرعي للفلسطينيين".

ردات الفعل
أما صحيفة ليبراسيون فنقلت عن إسرائيل تعبيرها عن رفضها التفاوض مع هذه الحكومة, معتبرة "المقاومة ضربا من الإرهاب".

وبدورها قالت واشنطن إن خطاب هنية خيب آمالها, مرجعة السبب في ذلك إلى تلويحه في برنامجه بالحق في المقاومة.

وذكرت الصحيفة أن الفلسطينيين يتوقون إلى أن تتمكن حكومتهم الجديدة من رفع الحصار المالي المضروب عليهم.

وفي هذا الإطار قالت الصحيفة إن النرويج قررت إعادة علاقاتها الاقتصادية والسياسية مع السلطة الفلسطينية, وطالب وزير الخارجية الروسي المجتمع الدولي بمساعدة الحكومة الجديدة بينما دعت فرنسا زياد أبو عمر وزير الخارجية الفلسطيني الجديد إلى زيارتها وعبرت بريطانيا عن نيتها التعامل مع الوزراء الفلسطينيين غير المنتمين لحركة حماس.

أما صحيفة لوموند فقالت إن رئاسة الاتحاد الأوروبي أعلنت يوم السبت استعدادها للتعاون مع الحكومة الفلسطينية الجديدة, إذا كان برنامجها يعكس مبادئ الرباعية.

وذكرت الصحيفة أن عددا كبيرا من الدول العربية بما فيها قطر واليمن والأردن أعلنت أيضا عن دعمها للحكومة الجديدة.

إلغاء محاضرة
تحت عنوان "الإسلام: جامعة ليدز تراقب نفسها بنفسها" قالت ليبراسيون إن جامعة ليدز ألغت محاضرة عن "معاداة السامية" في الشرق الأوسط لأسباب "أمنية".

وذكرت الصحيفة أن المحاضرة كان عنوانها "الإرث الهتلري: المعاداة الإسلامية للسامية في الشرق الأوسط" لكن الجامعة أضطرت إلى تغييره بعد احتجاج الطلاب المسلمين الذين اعتبروا هذا "استفزازيا", ليصبح عنوانها "الإرث النازي: تصدير معاداة السامية إلى الشرق الأوسط".

وأشارت إلى أن مجلس إدارة الجامعة اجتمع قبل يومين من إلقاء هذه المحاضرة ليقرر إلغاءها نهائيا.

وقالت الصحيفة إن ماتياس كينزل -أستاذ العلوم السياسية بجامعة هامبورغ, الذي جاء خصيصا لإلقاء هذه المحاضرة- عبر عن صدمته من هذا الإجراء, مشيرا إلى أنه يتجول بين الجامعات العالمية كلها لتقديم معلومات ضرورية لفهم الصراع في الشرق الأوسط.

وأضاف كينزل أنه ليس الوحيد الذي يدافع عن نظرية المعاداة الإسلامية للسامية, إذ يكفي المرء الاطلاع على برنامج حركة حماس, حيث يوصف اليهود بأنهم هم المسؤولون عن الحربين العالميتين, الأولى والثانية.

ودافعت الجامعة عن قرارها بالقول إنها لم ترضخ للضغوط وإنما توصلت إلى اقتناع بأن الظروف الأمنية في سكن طلابي يجتمع فيه أكثر من مائة جنسية لم تهيأ بما فيه الكفاية للسماح بإلقاء محاضرة كهذه عن موضوع حساس كهذا.

مسلمو تايلند

"
الموظفون التايلنديون يجثون على ركبهم عندما يحيون الملك, أما نحن المسلمين فلا نركع إلا لله "
طالب تايلندي مسلم/لوموند
نقلت صحيفة لوموند عن مراسلها الخاص في الجنوب التايلندي قوله إن الجيش التايلندي قرر فرض حظر التجوال ليلا في ولايتين جنوبيتين بعد اغتيال ثمانية رهبان بوذيين في أحد الباصات, وإلقاء قنبلة على مسجد أدت لجرح عدد من المصلين المسلمين.

وقال المراسل إن هناك أدلة على أن الأزمة في الجنوب التايلندي المسلم بدأت تتفاقم, وإن كان القادة العسكريون التايلنديون ينفون ذلك.

ونقلت عن عدد من الطلاب المسلمين في الجامعة التايلندية في بانكوك قولهم إنهم مختلفون دينيا وثقافيا عن التايلنديين.

وقال أحدهم إن الموظفين يجثون على ركبهم عندما يحيون الملك, أما نحن المسلمين فلا نركع إلا لله, كما يقوم المدرسون في تايلند بتعليم الطلاب تحية آبائهم برفع اليدين وهما متلامستان أمام الوجه, بينما نحيي نحن المسلمين بعضنا البعض بالمصافحة, ولذلك لن نقبل الذوبان في المجتمع التايلندي البوذي.

المصدر : الصحافة الفرنسية