ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم الأربعاء نقلا عن مسوؤلين إسرائيليين رفيعي المستوى، أن سوريا نقلت في الآونة الأخيرة كميات كبيرة من الصواريخ المتقدمة المضادة للدبابات إلى حزب الله في لبنان، منتهكة بذلك القرار الأممي.

وتتضمن شحنات التهريب صواريخ روسية الصنع موجهة ضد الدبابات من طراز كورنيت، وهي النوعية التي استخدمها حزب الله ضد إسرائيل في الحرب الأخيرة.

وفقا لمسؤول رفيع المستوى في إسرائيل، فإن حزب الله أدرك في أعقاب انتهاء الحرب الصيف المنصرم أهمية تكديس كميات كبيرة من الصواريخ القادرة على استهداف القوات المدرعة الإسرائيلية.

وإلى جانب الصواريخ كشف المسؤولون الأميركيون أن حزب الله يمضي في تكديس صواريخ الكاتيوشا والصواريخ ذات النطاقين الطويل والمتوسط المدى.

وحذر مسؤول في إسرائيل من أن "حزب الله يعزز قوته مجددا أمام أعيننا دون أن نحرك ساكنا إزاء ذلك"، مشيرا إلى أن "حزب الله تعلم الخدعة القاضية بتنفيذ كل عمليات التهريب إلى الشمال من نهر الليطاني وبعيدا عن جنود المراقبة الدولية المعروفة باليونيفيل، ورغم علم هؤلاء الجنود بالتهريب فإنهم لا يفعلون شيئا".

وأشار المسؤول إلى أن "الخيار الوحيد هو المطالبة بنشر قوات دولية على طول الحدود مع سوريا، أو تحذير سوريا بأنها ستدفع الثمن حتى تدرك أن إسرائيل لن تقبل بنقل الأسلحة إلى أعدائها".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية