يحيى جامي يشفع دواءه بالأدعية(رويترز-أرشيف)
قالت صحيفة غارديان البريطانية الصادرة اليوم الخميس إن الرئيس الغامبي يحيى جامي يدعي اكتشافه عقارا معجزا يعالج مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز), وأنه بدأ بالفعل إعطاءه لبعض من يشتكون من هذا المرض.

ووصف مراسلها في بانغول عاصمة غامبيا, كيف يعطي الرئيس الدواء للمرضى قبل أن يُعزلوا لمدة شهر في غرف في مستشفى مهجور يحظر عليهم خلال تلك الفترة تناول الشاي أو القهوة أو الكحول أو أي عقاقير علاجية أخرى, بما فيها مضادات الفيروسات, أو ممارسة الجنس.

ونقلت الصحيفة عن جامي قوله إن الإنسان مهما كان ما يقوم به مقنعا فسيظل هناك من يشكك فيه, مؤكدا أن عقاره يشفي من مرض الإيدز دون شك.

كما نقلت عن ممثل منظمة الصحة العالمية في السنغال آنتونيو فيليب قوله إن الخبراء الطبيين قلقون من كون جامي يأمر مرضاه بالتوقف عن تناول العقاقير المضادة للفيروسات, مما يضعف جهاز المناعة لديهم ويعرضهم لكثير من الأمراض الخطرة.

وذكرت الصحيفة أن التلفزيون والإذاعة الغامبيين يروجان بشكل مستمر لدواء جامي, المجاني لكل الغامبيين.

ويقول جامي إن دواءه يحتوي على عناصر من سبع نبتات, ثلاث منها لا توجد في غامبيا, ويحمل جامع نسخة من القرآن كلما أراد أن يعطي الدواء لأحد مرضاه قائلا "باسم الله ستشفى خلال الثلاثين يوما القادمة".

ونقلت الصحيفة مقابلات مع بعض المرضى الذين يقولون إن العقار أفادهم, لكنها صحبت ذلك بتصريح لفيليب قال فيه بالحرف "الأمر الأول هو أنه لا يوجد حتى هذه اللحظة عقار ناجع لعلاج الإيدز".

المصدر : غارديان