من بغداد إلى رام الله المطلوب واحد
آخر تحديث: 2007/2/18 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/18 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/30 هـ

من بغداد إلى رام الله المطلوب واحد

تابعت الصحف الخليجية الصادرة اليوم الأحد جولة وزيرة الخارجية الأميركية، مشيرة إلى أن المطلوب أميركيا واحد في بغداد ورام الله. وتحدث بعض الصحف عن الإرهاب ومنتدى أميركا والعالم الإسلامي.

"
النجاح الأميركي أمنيا في العراق عبر خطة بغداد لا ينفصل عن نجاح حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، لأن المحرك في النهاية واحد
"
الوطن السعودية
المطلوب واحد
ربطت صحيفة الوطن السعودية بين الزيارة التي قامت بها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى بغداد وتلك التي تقوم بها لفلسطين، فرأت أن المهمة واحدة وأنها استطلاعية.

وقالت إن رايس تحاول في بغداد الوقوف على ما آلت إليه الحالة الأمنية في العاصمة العراقية بعد أيام على تنفيذ الخطة الأمنية، أما في فلسطين فهي تستجلي المواقف قبل القمة الثلاثية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

ورأت الصحيفة أن رايس ستجد ما يرضي طموحها في إقرار الأمن والاستقرار في بغداد وتحديدا في المنطقة الخضراء، مهما كان صدى دوي انفجارات السيارات قد وصلت أصداؤه إلى أذنيها وإلى آذان قادة واشنطن العسكريين في العراق.

غير أن الصحيفة لا ترى الحل في هذه المنطقة التي أصبحت بالقهر وبالقوة منطقة محتلة إلا في الابتعاد عن الغلو والمكابرة التي لم يتخل عنها الرئيس الأميركي جورج بوش، وكأن مطالبة الشعب العراقي بالاستقلال والتحرر باتت مطلبا باستقلال جزء من الولايات المتحدة عنها.

وخلصت إلى أن النجاح الأميركي أمنيا في العراق عبر خطة بغداد لا ينفصل عن نجاح حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وإن كانت المسافات الجغرافية تفصل بينهما، لأن المحرك في النهاية واحد.

القاعدة تقاوم بفضل الإنترنت
قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن خبراء أميركيين في الإرهاب نبهوا إلى أن تنظيم القاعدة رغم تراجعه عسكريا، يقاوم بفضل شبكة الإنترنت التي تمكنه من البقاء على اتصال مع أنصاره ومن نشر أيديولوجيته لتجنيد المزيد من العناصر.

وقالت الصحيفة إن جلسة مساءلة أمام اللجنة البرلمانية في واشنطن كانت مناسبة عبر فيها بعض الخبراء عن المخاوف التي تثيرها لديهم قدرة القاعدة على التنسيق بفضل الإنترنت، داعين إلى عدم الاستخفاف بالخطر الذي يمثله ذلك التنظيم.

ونسبت إلى خبير من جامعة جورج تاون يدعى بورس هوفمن قوله إن عناصر القاعدة مهما كانوا مشتتين فإن التنظيم ما زال قادرا على إصدار أوامر وعلى تخطيط وتنفيذ ضربات إرهابية جريئة.

كما قالت مديرة معهد سايت الذي يراقب المواقع المتطرفة على الإنترنت ريتا كاتز إن هذه الشبكة هي التي تسمح للشبكات الجهادية بالاستمرار رغم قوة الولايات المتحدة العسكرية.

ورأت أن المواقع والرسائل الإلكترونية الفورية وغيرها من الوسائل المتوفرة على الإنترنت تتيح للقاعدة تبليغ الدعوة والتواصل والتجنيد وتدبير هجمات.

ورأى أحد الخبراء حسبما أوردت الصحيفة أن التجربة العراقية تدل على أن استخدام القوة العسكرية يطرح مشكلة عندما يتعلق الأمر بمكافحة منظمة تحركها معتقدات مثل الجهاديين، منبها إلى أن الانتصار يقتضي مهاجمة القاعدة في نقطة قوتها أي الأيدولوجيا.

طبِّعوا مع إسرائيل
تحت عنوان "طبِّعوا مع إسرائيل وأمّنوها" جاءت افتتاحية صحيفة الخليج الإماراتية التي قالت فيها إن الولايات المتحدة، ومعها إسرائيل، لا تريد حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية لأنها تسد الطريق على الاقتتال الداخلي الذي تريده واشنطن والكيان العبري.

وفسرت الصحيفة قول وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إن اتفاق مكة يزيد مهمتها صعوبة، بأن تلك الحكومة تتعارض مع تصور واشنطن، إذ لا يمكن أن يستقيم حال محور الاعتدال المطلوب بوجود معتدلين ومتطرفين في حكومة واحدة.

وقالت إن الاعتدال المطلوب في منظور المحافظين الجدد مضمونه هو عزل ما يسمى قوى التطرف في المنطقة، ونسيان العدو إسرائيل وتحويل وجهة العرب نحو بعضهم بعضا.

وختمت افتتاحيتها بالتذكير بأن هدف أمن إسرائيل وتثبيت احتلالها والتطبيع العربي معها يقف وراء كل حروب أميركا في المنطقة، باعتبار أن أمن إسرائيل جزء من الأمن القومي الأميركي كما سبق لرايس أن أعلنت.

"
النقطة الجوهرية التي تشكل التحدي الأكبر لتصحيح العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي هي تسوية القضية الفلسطينية والصراع في الشرق الأوسط
"
الشرق القطرية
منتدى أميركا والعالم الإسلامي
خصصت الصحف القطرية افتتاحياتها لمنتدى أميركا والعالم الإسلامي الذي افتتح بالدوحة يوم أمس، فقالت الوطن إن وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وضع الصيغة المثلى لمسار المداولات بتركيزه على "حوار الحضارات بدل صراع الحضارات".

ورأت الصحيفة أنه من أجل التوصل إلى تفاهمات عقلانية حول المسائل والقضايا المطروحة على المنتدى، فإن الحكمة تقتضي استبعاد نظرية "صراع الحضارات" بل ورفضها تماما.

وعبرت الوطن في نهاية افتتاحيتها عن ثقتها بأن المنتدى سيتوصل إلى خطوط عريضة، تسترشد بها الطبقات الحاكمة.

وفي نفس السياق رأت صحيفة الشرق أن النقطة الجوهرية التي تشكل التحدي الأكبر لتصحيح العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي هي تسوية القضية الفلسطينية والصراع في الشرق الأوسط.

المصدر : الصحافة الخليجية