غارديان: الاتحاد الأوروبي هو الحل الأمثل لكوسوفو وصربيا
آخر تحديث: 2007/12/6 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/6 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/27 هـ

غارديان: الاتحاد الأوروبي هو الحل الأمثل لكوسوفو وصربيا

على تاتشي الانتظار ثلاثة أشهر (الفرنسية-أرشيف)  

قال صحفي بريطاني مرموق إن الحل العملي الأمثل لمشكلة كوسوفو يتمثل في إعلان الحكومة الجديدة برئاسة هاشم تاتشي الاستقلال في غضون ثلاثة أشهر، لكن بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي والشركاء الدوليين الآخرين على أن يتم الاتفاق على تلك الخطوة وشكلها لاحقا.

واستطرد الكاتب تيموثي غارتون آش في مقال نشرته اليوم صحيفة ذي غارديان اللندنية قائلا إن على الاتحاد الأوروبي أن يوضح بجلاء للشعب الصربي أنها ستعمل على إبرام "اتفاقية استقرار وشراكة" معه على غرار ما فعل مع جمهورية البوسنة بحسبانها خطوة مهمة نحو الحصول على عضوية الاتحاد في نهاية المطاف.

وأشار إلى أن إعلان الاستقلال بهذه الطريقة في فبراير/شباط 2008 على أسوأ تقدير ينبغي أن يتزامن مع عرض قوي من الاتحاد الأوروبي للصرب يقضي بمقايضة السيادة على كوسوفو بفرصة عملية تتيح مستقبلا أفضل ضمن عضويته.

وتوقع أن تنضم كل من صربيا وكوسوفو باعتبارهما دولتين مستقلتين إلى عضوية الاتحاد الأوروبي في العقد القادم.

ومضى إلى القول إنه إذا قدر لكوسوفو أن تنفصل عن صربيا فإن وزر ذلك يقع على الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش ومعاونيه رادوفان كارادزيتش وراتكو ملاديتش.

وأردف بالقول إن صربيا لم تمارس أي نوع من السيادة الفعلية على كوسوفو منذ صيف العام 1999 ما عدا الأجزاء التي سيطر عليها الصرب شمالي نهر إيبار.

وكتب معلقا "يدرك الصرب في صميم فؤادهم أنهم خسروا كوسوفو، لكن ما من أحد في سلك السياسة الصربية سيقر بذلك علنا".

وأضاف "لذا فإن كوسوفو تبقى جرحا متقيحا في الجسد الصربي يحول دون تركيز ساسة البلاد ومسؤوليها وصحفييها على القضايا التي تعنى حقا برفاه شعبهم".

واعترف الكاتب بأن فصل كوسوفو عن صربيا هو بمنزلة البتر، مستدركا أنه "من الأفضل للمريض أحيانا، رغم توفر تقنية القرن الـ21 الطبية, أن تبتر أحد أطرافه المعطوبة والمصابة بالغرغرينا.

المصدر : غارديان