سجل التعليم في بريطانيا يتراجع عالميا
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/5 الساعة 16:04 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/26 هـ

سجل التعليم في بريطانيا يتراجع عالميا

قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية اليوم الأربعاء إن سجل التعليم في المملكة المتحدة شهد هذا العام تراجعا كبيرا، حيث تبين أن طلاب المرحلة الثانوية خرجوا من المجموعات العشر الأولى التي تنافس في جداول الفرق العالمية الخاصة بمجالات القراءة والرياضيات والعلوم.

ورغم الاستثمار الكبير في المدارس على مدى العقد الماضي، فإن التقرير الجديد يظهر أن المعايير تراجعت في قائمة الدول المتقدمة الـ57.

وأشارت ديلي تلغراف إلى أن المراهقين البريطانيين جاءوا في المرتبة الـ17 في مجال القراءة مقارنة بالمنزلة السابعة عام 2000.

وفي مادة الرياضيات، تراجع الطلاب من المنزلة الثامنة إلى الـ24، أي أقل من المعدل على المستوى العالمي، وتدنت مرتبتهم في العلوم من الرابعة إلى الـ14.

نتائج التقرير -الذي أعدته منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي- تشكل صعفة للحكومة التي رحبت بنتائج تقريرها السابق عام 2000 واعتبرته حينئذ حجة لسياساتها التعليمية.

ونقلت ديلي تلغراف عن وزير التعليم في حكومة الظل المحافظ مايكل غوف قوله إن "الحكومة تتباهى بالتحسينات التي تحققها في التعليم، ولكن التقارير الخارجية جمعيها توحي لنا بأننا نتراجع أكثر إلى الوراء".

يذكر أن كوريا الجنوبية جاءت في المقدمة بالنسبة لمهارة القراءة، وتقدمت بولندا والسويد واليابان على بريطانيا.

أما في الرياضيات فجاءت تايوان في المرتبة الأولى وتراجعت بريطانيا عن المعدل العالمي للمرة الأولى منذ عام 2000.

وقالت الصحيفة إن الفائدة من تلقي التعليم في مدرسة مستقلة كانت الأكثر في بريطانيا من أي دولة أخرى عدا البرازيل ودولة قطر، بحسب التقرير.

المصدر : ديلي تلغراف