القوات البريطانية في العراق (رويترز)
تساءلت صحيفة تايمز عن سبب وجود القوات البريطانية في العراق وقالت إن القوات البريطانية على مر العصور احتلت دولا أجنبية لأسباب عدة، سياسية واقتصادية وأخلاقية، ويبدو اليوم أن لدينا سببا جديدا.
 
وأضافت أنه يبدو أن القوات البريطانية باقية في العراق من أجل حماية نفسها من هجمات العراقيين.
 
وقالت إن البعض منا قد يعتقد بسذاجة أنه كان من الأفضل لهم تحقيق هذا الهدف بعدم غزو العراق من البداية.
 
وأشارت إلى تقرير لجنة الدفاع بمجلس العموم، الذي خلص إلى أنه إذا كانت القوات البريطانية لا تستطيع أن تفعل أكثر من هذا، فإن الوجود البريطاني برمته في جنوب شرق العراق سيشكل علامة استفهام كبيرة.
 
وقال التقرير إن القوات البريطانية فشلت في هدفها الأولي، وهو تمكين إعادة الإعمار الاقتصادي والديمقراطي. فماذا عن الأهداف الأخرى المعلنة للبحث عن أسلحة الدمار الشامل ومطاردة القاعدة وتأمين حقوق الإنسان؟
 
وختم التقرير بأن هذه الحرب لم تكن أهدافها واضحة، وها هي قواتنا هنا في أسوأ مكان على الأرض، وكله بسبب سلطة بريطانية بدون هدف، وتسلط عسكري بدون مهمة، وجيش احتلال بلا شيء يحتله ما عدا حماية ظهره هو.

المصدر : الصحافة البريطانية