مجلة تايم: اختيار سليمان صفقة لاستقرار المنطقة
آخر تحديث: 2007/12/3 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/3 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/24 هـ

مجلة تايم: اختيار سليمان صفقة لاستقرار المنطقة

الجنرال سليمان الرئيس التوافقي القادم (الفرنسية-أرشيف)

كشفت مجلة أميركية أن البيت الأبيض شرع في اتباع نهج جديد في علاقاته مع سوريا تمثلت أولى ملامحه في دعوة دمشق لحضور مؤتمر أنابوليس الذي عقد الأسبوع المنصرم.

وقالت مجلة تايم في عددها الأخير إن هذه المبادرة تجاه سوريا, التي ظلت الولايات المتحدة تتهمها باستمرار برعاية الإرهاب والتدخل في لبنان والعراق, أشاعت قدرا من القلق في أوساط القادة اللبنانيين الموالين للغرب بأن واشنطن "باعتهم" في إطار صفقة أبرمتها مع النظام السوري تهدف "لاستقرار المنطقة".

ونسبت المجلة لمسؤول كبير في قوى الرابع عشر من آذار لم تكشف عن هويته قوله لها، إن الرسالة التي يوجهها الأميركيون إلى المنطقة هي أن الإرهاب والتفجيرات وازدراء الديمقراطية هو ما يكتب له النجاح.

وأضاف "ما من أحد سيعمل على تبديد إحساس الرابع عشر من آذار أن الأميركيين نبذونا".

وأشارت المجلة إلى أن أولى دلائل عدم الرضا ظهرت بعد يوم من مؤتمر أنابوليس عندما أعلنت قوى الرابع عشر من آذار -التي تشكل أغلبية بسيطة في البرلمان اللبناني- أنها تؤيد ترشيح قائد الجيش الجنرال ميشال سليمان للرئاسة، وهو ما كانت تعارضه في السابق.
"
المعسكر المناوئ لسوريا رأى أنه من الأفضل اختيار رئيس يكون مقبولا للمعارضة بدلا من المجازفة بإيجاد حالة من الفراغ الدستوري طويل الأجل واندلاع العنف
"

وترى مجلة تايم أن المعارضة اللبنانية أخذت على حين غرة بهذا الإعلان، إذ لم تكن تتوقع أن يحظى ترشيح الرجل بدعم أعدائها السياسيين، لا سيما أن سليمان تربطه كما يعتقد علاقات وثيقة بحزب الله الذي يتزعم المعارضة الموالية لسوريا.

يقول المحلل السياسي السوري سامي مبيض إن السوريين سعداء للغاية لأن "سليمان هو ما كانوا يريدونه".

وذهبت المجلة إلى القول إن الإعلان عن ترشيح سليمان بعيد انقضاء أنابوليس مباشرة، يقود إلى الافتراض بأن سوريا والولايات المتحدة أبرمتا صفقة بشأن ملء مقعد الرئاسة اللبنانية، في خطوة لتخفيف أشهر من التوتر بين حلفاء البلدين في لبنان.
 
وذكرت تايم أن المعسكر المناوئ لسوريا رأى أنه من الأفضل اختيار رئيس يكون مقبولا للمعارضة بدلا من المجازفة بإيجاد حالة من الفراغ الدستوري طويل الأجل، واندلاع العنف بين الفصائل المتناحرة في لبنان.
المصدر : الصحافة الأميركية