حسب قوانين جديدة أعلن عنها أمس في بريطانيا سيواجه سائقو السيارات الذين يستعينون بأيديهم للتحدث عبر الهواتف النقالة سجنا قد يصل سنتين, ويواجه من يتسبب منهم في موت شخص عبر القيادة الخطيرة السجن المؤبد.

هذا ما أورته صحيفة ذي إندبندنت التي قالت إن هذا النوع من الجنح سيوضع تحت بند "القيادة الخطيرة" لا بند "القيادة الطائشة".

كما ذكرت أن هذه الإجراءات تنطبق كذلك على استخدام أدوات أخرى كجهاز GPS لتحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية أو جهاز MP3 للموسيقى.

وقالت الصحيفة إن الادعاء العام الذي كشف أمس تفاصيل هذا القانون الجديد اعتبر مثلا أن السائق الذي يجعل سيارته تنحرف بشكل خطير يواجه تهمة "القيادة الخطرة".

أما السائق الذي يتسبب في قتل شخص فيواجه في أسوأ الأحوال تهمة القتل غير المتعمد، مما يجعله معرضا لعقوبة أقصاها السجن مدى الحياة.

المصدر : إندبندنت