لوبان أمام القضاء الفرنسي بتهمة إنكار "الهلوكوست"
آخر تحديث: 2007/12/14 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/14 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/5 هـ

لوبان أمام القضاء الفرنسي بتهمة إنكار "الهلوكوست"

لوبان يواجه حكما بالسجن سنة بتهمة التشكيك في ما يسمى بـ"المحرقة اليهودية" (الفرنسية-أرشيف)

يمثل أمام القضاء زعيم حزب الجبهة الوطنية الفرنسي جان ماري لوبان بتهمة وصف الاحتلال النازي لفرنسا بأنه لم يكن "سيئا بشكل استثنائي".

وقالت صحيفة ديلي تلغراف التي أوردت الخبر إن زعيم اليمين الفرنسي المتطرف يواجه تهما بـ"التآمر لتبرير جرائم الحرب وإنكار الجرائم النازية ضد الإنسانية", ما يعد خرقا للقانون الفرنسي الذي يجرم من يشكك في ما يعرف بـ"محرقة اليهود" أو الهلوكوست.

ويواجه لوبان في حالة إدانته السجن لمدة سنة وغرامة بمبلغ 32 ألف جنيه إسترليني, فضلا عن احتمال حظر تقلده منصبا انتخابيا.

وتعود القضية التي يحاكم فيها لوبان إلى مقابلة أجراها مع صحيفة ريفارول المحسوبة على اليمين المتطرف في العام 2005 قال فيها إن الاحتلال الألماني على الأقل في فرنسا لم يكن سيئا بشكل استثنائي, وإن كانت بعض التجاوزات قد حدثت وهذا أمر يستحيل تجنبه في بلد تزيد مساحته على نصف مليون كيلومتر مربع, حسب لوبان.

وقالت ديلي تلغراف إن لوبان الذي خصها بمقابلة قبل فترة لا يزال مصرا على تلك الآراء, مشيرة إلى أنه يعتبر محاولة إسكاته أو تقديمه إلى المحكمة أمرين مرفوضين ويتنافيان مع السلوك الديمقراطي الحقيقي.

وأكدت الصحيفة أن هذه المحاكمة لا يمكن أن تأتي في وقت أسوأ من الوقت الحالي لحزب الجبهة الذي يواجه الإفلاس بعد أن خسر ملايين اليوروات من مساعدات الحكومة الفرنسية على أثر أدائه المتواضع وغير المتوقع في الانتخابات العامة الأخيرة.

المصدر : ديلي تلغراف