الدول الكبرى بأوروبا تصعد الرهانات بشأن كوسوفو
آخر تحديث: 2007/12/14 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/14 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/5 هـ

الدول الكبرى بأوروبا تصعد الرهانات بشأن كوسوفو

ألبان كوسوفو المؤيدون لاستقلال بلادهم عن صربيا يرفعون العلم الألباني في مقر أحد الأحزاب بالعاصمة الكوسوفية بريشتينا (الفرنسية-أرشيف) 

تعمل ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا على الضغط لفرض استقلال كوسوفو والإشراف عليه دون انتظار تفويض جديد من الأمم المتحدة, وهو ما يواجه معارضة شرسة من صربيا التي آلت على نفسها أن لا تتخلى عن كوسوفو كما أنه يهدد بتصعيد للموقف مع روسيا.

ففي رسالة لوزراء الدول الأربع موجهة لقمة الدول الأوروبية التي ستعقد اليوم في بروكسل، طالب الوزراء الأربعة حكومات الاتحاد بـ"بعث رسالة واضحة حول كوسوفو" عبر إقرار إرسال بعثة تابعة للاتحاد قوامها 1800 عنصر يعهد إليها تطبيق خطة استقلال الإقليم التي أعدها مبعوث الأمم المتحدة إلى الإقليم مارتي أهتساري.

الرسالة التي قالت صحيفة غارديان إنها اطلعت عليها تعكس يأس الأوروبيين من احتمال موافقة روسيا على الخطة المذكورة ودعوتها لتفويض جديد للأمم المتحدة في الإقليم.

وتدعو هذه الرسالة الأوروبيين إلى التصرف حسب القواعد التي رسمها قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والمحدد لكيفية إدارة الإقليم منذ خروج القوات الصربية منه عام 1999.

الصحيفة أكدت أن التحضيرات الخاصة بالبعثة الأوروبية إلى كوسوفو وصلت مراحل متقدمة جدا, بل إن المسؤولين الأوروبيين يؤكدون أنها يمكن أن تنشر "غدا" إذا أعطي لها الضوء الأخضر.

وقالت إن الدول الأوروبية الكبرى الأربع ستكون بالإضافة إلى الولايات المتحدة أول من سيعترف باستقلال كوسوفو عندما يعلن في غضون أسابيع.

المصدر : غارديان