القيادة العراقية (رويترز)
قالت تايمز إن كبار علماء الدين بالعراق يستعدون لتوقيع فتوى غير مسبوقة ضد العنف ستساعد في التقريب بين المذهبين السني والشيعي، والترحيب بآمال جديدة لإحلال السلام في هذا البلد الذي مزقته الحرب.
 
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن هذه الفتوى تأتي في سياق انخفاض معدلات القتلي بين قوات التحالف والمدنيين، ودفاعا إضافيا عن إستراتيجية الزيادة الأمنية للجنرال الأميركي ديفد بتراوس.
 
كما أفادت أن الفتوى التي وقع عليها الشيخ أحمد الكبيسي وآية الله سيد عمار أبو رغيف، تأتي تتويجا لسنوات من الحوار السري مع علماء الدين بالعراق وعلى امتداد المنطقة.
 
وقد علق راعي كنيسة سانت جورج الإنجليكانية في بغداد القس كانون أندرو وايت -الذي يشغل منصب المدير الدولي لمعهد السلام العراقي- على الفتوى بأنها ستخرج لا محالة "لأن الحل العسكري وحده لن يكتب له النجاح كما أن حل المصالحة وحده لن يكون فاعلا أيضا".

المصدر : الصحافة البريطانية