حصار غزة يهدد مصير الطلاب في الخارج
آخر تحديث: 2007/11/6 الساعة 12:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/6 الساعة 12:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/26 هـ

حصار غزة يهدد مصير الطلاب في الخارج

فلسطينيون على معبر رفح (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة ذي غارديان البريطانية اليوم الثلاثاء في تقرير لها من غزة إن أكثر من 670 طالبا يدرسون في الجامعات بالخارج علقوا في القطاع ولا يستطيعون إكمال دراستهم بسبب إغلاق إسرائيل المعابر.

فبدلا من أن يقضي خالد المدلل خريفه جالسا في المحاضرات لينهي عامه الأخير بكلية إدارة الأعمال بجامعة برادفورد في بريطانيا، وجد نفسه عالقا في القطاع بعد أن تولت حماس السلطة العام المنصرم وأغلقت إسرائيل على أثر ذلك المعابر.

وكان المدلل (22 عاما) قد عاد إلى وطنه لزيارة زوجته وعائلته هذا الصيف، فوجد نفسه في سجن -بحسب تعبيره- بعد أن اعتبرت إسرائيل القطاع "كيانا معاديا".

وأشارت الصحيفة إلى أن الطلبة العالقين تقدموا، بمساعدة مجموعة حقوقية إسرائيلية تدعى غيشا بالتماس ثان للمحكمة العليا يطالبون فيه بحق السفر.

وكان المدلل قد تقدم بالتماسه الأول في 17 سبتمبر/أيلول إلى المحكمة العليا التي رفضته بحجة علمها باستئناف خدمة الحافلات التي تخرجهم من القطاع، ولكن ذلك لم يتحقق، مشيرة إلى أن هناك أكثر من ستة آلاف وأريعمئة فلسطيني ينتظرون الفرصة للسفر خارج غزة.

وقالت الصحيفة إن الكثير من الطلاب يخشون فقد مقاعدهم في الجامعات، منهم منى بخيت (26 عاما) التي حازت على منحة دراسية لنيل شهادة الدكتوراه في الهندسة المدنية بجامعة اليونيس الجنوبية في كاربونديل.

ومن بينهم أيضا حسن النبي (46 عاما) الذي حصل على مقعد بجامعة بوسطن الأميركية لنيل شهادة الدكتوراه في اللغويات ضمن منحة دراسية قدمتها الحكومة الأميركية للأكادميين في الجامعات الفلسطينية، ورغم أنه يحمل تأشيرة تنتهي عام 2010، فإن محاولتيه للخروج راحتا دون جدوى.

المصدر : غارديان
كلمات مفتاحية: