شقيق أوجلان: الأكراد ينسحبون إلى إيران
آخر تحديث: 2007/11/5 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/5 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/25 هـ

شقيق أوجلان: الأكراد ينسحبون إلى إيران

مجموعة من مسلحي حزب العمال الكردستاني 
قال زعيم سابق بحزب العمال الكردستاني (بي كي كي) وهو  شقيق زعيم الحزب المعقتل لدى تركيا عبد الله أوجلان لصحيفة ذي إندبندنت البريطانية، إن المقاتلين الأكراد يغادرون كردستان العراق إلى إيران بغية تجنب هجمات الجيش التركي.

وقال عثمان أوجلان في مقابلة أجرتها معه الصحيفة في أربيل إن الحزب قلص عدد قواته في كردستان ونقلهم إلى إيران، وأضاف أن أسلوب الحزب يتمثل في الانتقال من البلد الذي يتعرض فيه للضغوط إلى بلد آخر.

وأشارت ذي إندبندنت إلى أن الأنباء حول انتقال المقاتلين الأكراد إلى كردستان إيران -حيث صعد الحزب هجماته على قوات الحكومة الإيرانية- من شأنها أن تعقد أي عمل عسكري ضد هؤلاء المقاتلين.

وكان عثمان المطلوب الأول لدى تركيا حتى تخلى عن الحزب عندما وقع في حب مقاتلة كردية معه لأن قوانين الحزب تحظر على المقاتلين إقامة أي علاقة فيما بينهم، لذلك اضطر إلى الفرار من الجبال حيث أقام أكثر من 18 عاما مع عشيقته عام 2004 للزواج بها.

وباعتباره عضوا مؤسسا سابقا بالكردستاني وشقيقا للزعيم أوجلان، فإن عثمان على اطلاع كبير بتصرفات الحزب، فقدر القوة الإجمالية لمقاتلي العمال بـ7 آلاف، 2750 في تركيا و2500 بالمنطقة الحدودية العراقية و1500 مقاتل في إيران.

ومن بين الأسباب التي دفعت بالكردستاني لتكثيف هجماته على الجيش التركي خشيته على صحة زعيمهم عبد الله أوجلان، إذ قال عثمان "الأتراك يريدون أن يقتلوا شقيقه.. إنه لا يستطيع أن يتنفس بشكل جيد".

المصدر : إندبندنت