الأميركيون يضعون قيودا شديدة على مشاهدة أبنائهم التلفزيون
آخر تحديث: 2007/11/3 الساعة 07:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/3 الساعة 07:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/23 هـ

الأميركيون يضعون قيودا شديدة على مشاهدة أبنائهم التلفزيون

الأطفال مغرمون بمشاهدة التلفزيون

قالت كريستيان ساينس مونيتور الأميركية الصادرة اليوم الجمعة إن الآباء يقرؤون لأطفالهم أكثر من ذي قبل، ويضعون قيودا على مشاهدة أبنائهم للتلفزيون أشد مما كان عليه الوضع قبل عشر سنوات.

في البداية أوردت الصحيفة قصة عائلة دان وتشيرل وييس وأطفالهما الثلاثة, فقد اختارت هذه الأسرة منذ ميلاد طفلها الأول أن تضع التلفزيون في قبو البيت ولا يزال هناك منذ ست سنوات.

يقول دان وييس إن عائلته استبدلت التلفزيون بالقراءة المنتظمة وتبادل الأفكار وحكاية القصص، ولا أحد يرغب في التلفزيون.

كريستيان ساينس مونيتور علقت على ذلك بأن مثل هذه العائلة لا يزال استثناء بالمجتمع الأميركي, لكن عددا متزايدا من الأسر بدأ يضع قيودا مشددة على متابعة الأبناء التلفزيون، وعوضوهم عن ذلك بقراءة الكتب لهم على نطاق أوسع مما كان عليه الوضع قبل عشر سنين.

وأضافت الصحيفة أن هناك زيادة بنسبة 9% للأطفال الذين يأخذون دروسا خارج المدرسة.

ونقلت عن رئيسة مؤسسة تنمية الطفل روبي تاكانيشي قولها إن جيل الآباء الجديد يراقبون أبناءهم بصورة أفضل من الأجيال السابقة.

لكنها كريستيان ساينس مونيتور أشارت إلى أن بعض الذين يقولون إن أبناءهم لا يشاهدون التلفزيون يوفرون لهم بدائل مسلية كألعاب الفيديو.

وأوضحت مؤسسة تنمية الطفل التي تنشر تقريرا سنويا عن "مؤشر سعادة الطفل" منذ 1975 إنها اكتشفت كذلك تحسنا في مسائل تتعلق بسلامة الأطفال وسلوكهم, كما لاحظت أن الآباء أكثر اهتماما بأطفالهم من ذي قبل.

المصدر : الصحافة الأميركية