الإقامة في المستشفيات تتسبب بعدد كبير
من الوفيات (رويترز-أرشيف)
نسبت صحيفة ديلي تلغراف لدراسة أعدها البروفسور تريفور شيلدون قوله إن ما لا يقل عن تسعين ألف مريض في إنجلترا يموتون سنويا، بينما يتضرر حوالي مليون آخر نتيجة لأخطاء المستشفيات.

 

وذكرت الدراسة أن أخطاء العمليات الجراحية والتشخيص والحقن من بين مضاعفات أخرى، كان لها دور في موت وتضرر أعداد كبيرة من البريطانيين كل سنة.

 

وقد وجد الباحثون أن ما بين 8.7 و10% من الإقامات المرضية بالمستشفيات كانت بها أخطاء، وأن نصف تلك الأخطاء كان بالإمكان تفاديه.

ونقلت الصحيفة عن شيلدون الذي ينشر هذه الدراسة في دورية بريتش مديكال جورنال قوله إن خطر الإقامة في المستشفيات لا يقل خطورة عن مغامرة قفز باندجي، (قفزة من مكان شاهق كجسر أو ناطحة سحاب يضع المغامر فيه حبلا مطاطيا حول خصره ثم يقفز فيبدأ بسبب مطاطية الحبل, يتردد صعودا ونزولا ويمنة ويسرة إلى أن يستقر).

 

وأضاف البروفسور أن 910 آلاف و303 مرضى من أصل تسعة ملايين ومئة ألف مريض، تضرروا بسبب أخطاء طبية في المستشفيات.

 

لكنه أشار إلى أن هذه الوضعية لا تقتصر على مستشفيات بريطانيا، وإنما توجد في أنظمة العناية الصحية في كل بلدان العالم.

المصدر : ديلي تلغراف