الحكومة البريطانية تعجز عن مكافحة المخدرات
آخر تحديث: 2007/11/25 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/25 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/16 هـ

الحكومة البريطانية تعجز عن مكافحة المخدرات

مهربو المخدرات في بريطانيا لا يخشون الاعتقال (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي البريطانية اليوم الأحد في تحقيق لها عن أن عمليات القبض على مهربي المخدرات التي تجرى على الحدود البريطانية قد انخفضت إلى أدنى مستوى لها، مما ساهم في وفرة وتدني سعر الكوكايين والهيروين في شوارع البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن العمليات التي تتم فيها مصادرة المخدرات من الصنف الأول حين تمر عبر الموانئ والمطارات تراجعت في السنوات الأربع الماضية، الأمر الذي أثار تساؤلات عن قدرة وكالة الجريمة المنظمة (سوكا) التي أعلنها رئيس الحكومة السابق توني بلير "إف بي آي" المملكة المتحدة لمكافحة تهريب المخدرات.

وبحسب إحصاءات حكومية فإن أقل من ثلاثة أطنان من الكوكايين تم ضبطها في الفترة الواقعة بين 2006 و2007، مقارنة بتسعة أطنان في 2004 و2005، وطنا واحدا من الهيروين في 2006 و2007 مقابل طنين ونصف الطن في 2004 و2005.

وخلال تلك الفترة -تقول الصحيفة- إن الوفرة في المخدرات ساهمت في خفض سعر الهيروين بقيمة عشرة جنيهات إسترلينية لكل غرام منذ 2004 ليصل إلى 43 جنيها بعد أن كان قد بلغ سبعين جنيها قبل عشرة أعوام.

وبينما يؤكد وزراء في الحكومة على التراجع الإجمالي في استخدام المخدرات -لأسباب تعود أساسا إلى التراجع في استخدام الحشيس في أوساط الشباب- تخفي الأرقام الحكومية ارتفاعا مقلقا في استخدام المخدرات من الفئة الأولى، خاصة الكوكايين، في أوساط الشباب.

ولفتت ذي إندبندنت أون صنداي النظر إلى أن الأرقام الحكومية التي تم الكشف عنها سرا الأسبوع الفائت، تشير إلى أن ثمة 332 ألف مستخدم للمخدرات في المملكة المتحدة، بنسبة واحد من كل عشرة تتراوح أعمارهم بين 15 و64.

كما أن المعلومات الحكومية تكشف عن أن معظم تجار المخدرات يعتقدون أن خطر القبض عليهم بات في أدنى مستوياته.

هذه الإحصاءات الجديدة جاءت في إطار اتهام الحكومة بشأن سياسة المخدرات التي تتبعها، وإحراج آخر لحكومة غوردون براون الذي يواجه أزمة ثقة شعبية حيال تعاطيه مع الأزمات التي كان آخرها اختفاء أقراص مدمجة من إدارة الجمارك تضم معلومات شخصية ومصرفية لأكثر من 25 مليون بريطاني.

المصدر : إندبندنت