مشروع قانون يحمي الصحفيين ومصادر معلوماتهم
آخر تحديث: 2007/10/4 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/4 الساعة 16:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/23 هـ

مشروع قانون يحمي الصحفيين ومصادر معلوماتهم

الرئيس بوش يتحدث للصحفيين (رويترز)
ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ سترفع اليوم مشروع قانون يحمي العلاقة بين الصحفيين ومصادرهم السرية على المستوى الفدرالي.
 
وذكرت الصحيفة أن قانون حرية تدفق المعلومات لعام 2007 سيجعل الحكومة الفدرالية منسجمة مع الـ 49 ولاية ومقاطعة كولومبيا.
 
وقالت إن هذا التشريع قد مر بكثير من التغييرات البناءة منذ تقديمه أول مرة عام 2005 وأنه يستحق أن يصبح قانونا.
 
وأفادت الصحيفة بأن مصادر معلومات الصحفيين كانت دائما سرية وبسبب سرية هذه المصادر كشف للرأي العام الكثير من الجرائم والمخالفات في الوظائف العامة وروايات أخرى كانت الحكومة وجهات أخرى تفضل عدم إفشائها.
 
وأشارت إلى قضيتي أوراق البنتاغون وفضيحة ووترغيت كمثالين فقط على نتائج الجرأة التي أبداها أناس جازفوا بمستقبلهم المهني وسلامتهم الشخصية من أجل حق الرأي العام في معرفة الحقيقة.
 
لكن هذه الشجاعة تصاب بالقشعريرة عندما تسوق الحكومة الصحفيين إلى المحاكم لتجبرهم على إفشاء أسرار مصادرهم.
 
وأكدت الصحيفة ومعها بقية الصحف تأييدها لجهود حماية الصحفيين ومصادرهم.
 
وذكرت أنه خلال السنوات الأخيرة تم استجواب أكثر من 40 مراسلا صحفيا عن مصادرهم وملاحظاتهم ورواياتهم في القضايا المدنية والإجرامية.
 
وأشارت صحيفة واشنطن بوست والهيئات الإعلامية الأخرى إلى أنها شكلت جماعة ضغط من أجل مشروع القانون، الذي سيمنع النائب العام من ملاحقة المراسلين الصحفيين كمحاولة أولى ويمنح الصحفيين امتيازا خاصا بعدم إفشاء مصادر أسرارهم.
 
وأضافت أن تلك الحماية تسري حتى الآن فقط, على سبيل المثال، حينما يكون هناك "رجحان" دليل يجعل إفشاء المصدر عونا على منع عمل إرهابي محدد، في هذه الحالة تطلب شهادة الصحفي.
 
وذكرت الصحيفة أن النقاد يهاجمون بأن قانون الحجب الفدرالي سيعمل على تعجيز المدعين الفدراليين ويوفر تغطية لأولئك الذين ليسوا صحفيين في الواقع.
 
وأشارت إلى تعديل قدمه السناتور سام براونباك أقر الأسبوع الماضي يوضح أن القوى الأجنبية أوعملاء القوى الأجنبية أو الكيانات التي وسمت كمنظمات إرهابية من قبل وزارتي الخارجية والمالية، لا تمكن حمايتها بموجب مشروع القانون هذا.
المصدر : الصحافة الأميركية