الجنرال ورداك: المقاتلون الأجانب يتزايدون بأفغانستان
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/19 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/8 هـ

الجنرال ورداك: المقاتلون الأجانب يتزايدون بأفغانستان

الجنرال ورداك يؤكد أن عدد المقاتلين الأجانب بأفغانستان حاليا أكثر من أي وقت مضى منذ عام 2001 (رويترز-أرشيف) 

أوردت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية الصادرة اليوم الخميس مقابلة مع وزير الدفاع الأفغاني الجنرال عبد الرحيم ورداك قال فيها إن المقاتلين الأجانب يتسللون إلى أفغانستان في الوقت الحاضر بأعداد أكبر من أي وقت مضى منذ الإطاحة بطالبان عام 2001.

الوزير قال إن المقاتلين ما فتئوا يتدفقون إلى أفغانستان عبر الحدود الباكستانية على امتداد الشهرين أو الثلاثة الماضية أي منذ بداية الهجوم الباكستاني في مناطق القبائل الباكستانية المؤيدة لحركة طالبان.

وردا على سؤال عن مدى قدرة الجيش الباكستاني على فعل المزيد للحيلولة دون تسلل هؤلاء المقاتلين إلى أفغانستان، قال ورداك إنه على يقين من أن باكستان لديها القدرة على فعل المزيد.

كما أشار الجنرال ورداك إلى أن غالبية المقاتلين الأجانب في أفغانستان هم من باكستان لكن هناك من هم من أصول عربية ومن آسيا الوسطى وروسيا والشيشان.

ورداك حث واشنطن على مزيد من الدعم العسكري لبلاده وانتقد اليابان وألمانيا وإيطاليا (الفرنسية-أرشيف)
تقصير دولي
واتهم الوزير كلا من إيطاليا وألمانيا واليابان بالتقصير في الجهود التي أنيطت بهم لإعادة بناء المؤسسات الأمنية الأفغانية.

وأشار في هذا الصدد إلى أن الجيش الأفغاني يشهد تحسنا في قدرته على التصدي للمخاطر, مثمنا المساعدة الأميركية لهذا الجيش.

إلا أنه نبه إلى ضعف أداء الشرطة الأفغانية والنظام القضائي, وكذلك ضآلة الجهود المبذولة لنزع سلاح الأفراد السابقين في الجيش الأفغاني ودمجهم.

وأوضح الوزير أن الإيطاليين الذين تولوا النظام العدلي في أفغانستان لم ينفقوا عليه أي موارد, فكثيرا ما أدين أشخاص ثم أطلق سراحهم ربما عبر الرشوة.

أما الألمان الذين كانت أفغانستان تعول عليهم كثيرا في إصلاح جهاز الشرطة, فلم يولوه الجهد ولا الموارد الكافية.

ولم ينجح اليابانيون الذين أوكلت لهم مهمة نزع سلاح أفراد الجيش الأفغاني السابقين ودمجهم إلا بنسبة 50% في مهمتهم تلك.

يشار إلى أن الجنرال ورداك التقى نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني يوم الثلاثاء الماضي وطالب واشنطن بمزيد من دعم وتدريب وتجهيز الجيش الأفغاني.

المصدر : الصحافة الأميركية