ديلي تلغراف: ثلثا البريطانيين يؤيدون استفتاءً جديدا
آخر تحديث: 2007/10/1 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/1 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/20 هـ

ديلي تلغراف: ثلثا البريطانيين يؤيدون استفتاءً جديدا

رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون (الفرنسية)
أوردت صحيفة ديلي تلغراف استطلاعا لمركز يوجوف يبين ثلثي البريطانيين يؤيدون استفتاءً جديدا حول معاهدة إصلاح الاتحاد الأوروبي الجديدة، بما في ذلك أغلبية المؤيدين من الأحزاب السياسية الرئيسية.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن المعاهدة أثارت معارضة شديدة زعم منتقدوها أنها لم تتعد كونها نسخة معدلة من دستور الاتحاد الأوروبي القديم الذي تم هجره بعد رفضه في استفتاءات بفرنسا وهولندا.
 
وكشف الاستطلاع أن 64% من المصوتين رأوا ضرورة إجراء استفتاء قومي على ما إذا كان يجب على بريطانيا أن تقر معاهدة الاتحاد الأوروبي الجديدة أم لا.
 
ورأى 12% فقط عدم ضرورة إجراء تصويت قومي على المعاهدة.
وكشف الاستطلاع وجود أغلبية في كل حزب سياسي تؤيد إجراء استفتاء، من 85% من أصوات المحافظين، إلى 55% من مؤيدي العمال و59% من الديمقراطيين الليبراليين.
 
ورأت نسبة 6% فقط من المصوتين أن المعاهدة الجديدة تختلف اختلافا جوهريا عن الدستور القديم وأنها لم تعد تتضمن معظم البنود التي اعترض عليها كثير من الناس منذ عامين.
 
وقال وزير حكومة الظل الأوروبية مارك فرانسوا، إن الاستطلاع بين بما لا يدع مجالا للشك وجود تأييد شعبي ساحق للاستفتاء.
 
وذكرت الصحيفة أن عدد القراء المؤيدين لها في حملتها على الاستفتاء بلغوا أكثر 102.500 وأنها تعتبر الآن واحدة من أكبر الحملات في تاريخ الصحيفة الذي يرجع إلى 152 عاما.
 
وأشارت إلى أنه رغم زعم النقاد أن المعاهدة الجديدة تحوي 90% من الدستور فإن براون رفض أن يقترح على الشعب البريطاني استفتاء عاما قبل التعريف بها.
 
وختمت ديلي تلغراف بأن براون سيتوجه إلى بروكسل يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول للموافقة على المعاهدة، قبيل التوقيع الرسمي عليها في ديسمبر/كانون الأول المقبل.
المصدر : الصحافة البريطانية