الإستراتيجية الحقيقية للسلام مع العرب فضلا عن الضعف في أداء جهاز المخابرات الإسرائيلي إبان الحرب على لبنان وخطط إسرائيل السرية لضرب المنشآت النووية الإيرانية، كانت أهم ما تطرقت إليه الصحف الإسرائيلية اليوم الأحد.

"
على إسرائيل أن تأخذ خطوات محدودة ومحسوبة في عملية السلام مع العرب إلى أن يتم الحكم على اللاعبين الآخرين من خلال تجاوبهم مع تلك الخطوات
"
ستينبيرغ/جيروزاليم بوست
خطوات محسوبة مع العرب
تحت عنوان "الإستراتيجية الحقيقية للسلام" كتب جيرالد ستينبيرغ مقالا في صحيفة جيروزاليم بوست يقول فيه إن إسرائيل قبل عدة أشهر كانت تتعرض للهجوم على جبهتين: اللبنانية والفلسطينية فضلا عن التهديد الإيراني بمسحها من الوجود، والآن يغازل إسرائيل المتلهفون لصنع السلام من الجبهتين الفلسطينية والسورية، بينما تطفو مبادرة السعودية للسلام على السطح مجددا.

ومضى يقول إنه من السهل، منطقيا، أن نرفض هذا الجيشان في النشاط كخطاب فارغ صُمم لتأمين الصورة بدون التغيير الجذري، لاسيما أن الرئيس السوري بشار الأسد بدا وكأنه يستخدم لغة السلام بشفافية لتجنب العقاب بسبب تورطه في مقتل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري وتعزيزه العنف في العراق.

ودعا الكاتب إسرائيل إلى اتخاذ خطوات محدودة ومحسوبة وإلى عدم المجازفة حتى يتم الحكم على اللاعبين الآخرين من خلال تجاوبهم مع تلك الخطوات، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي ترفع فيه الأجهزة الأمنية بعض نقاط التفتيش وتسهل حركة مرور الفلسطينيين وبضائعهم ينبغي التأكد من أنه لا يتم استغلال إجراءات بناء الثقة هذه في تهريب الأسلحة.

ورأى أن الإفراج الشامل عن "إرهابيين" فلسطينيين ومؤيديهم مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، قد يكون له مردود عكسي.

ورأى الكاتب أن يتم تبنى أجندة المحادثات مع سوريا على خطوات متزنة ومؤقتة لتقليل التوتر، بطريقة تساعد على إنهاء تسليم الأسلحة لحزب الله، مشيرا إلى أن جهود سوريا الرامية إلى زعزعة الاستقرار في لبنان تتنافي مع مزاعم الرغبة في السلام.

وفي الختام اشترط ستينبيرغ على السعودية والدول العربية الجادة في إحياء المبادرة السعودية -التي خصصت لتخفيف التوتر مع الولايات المتحدة بعد أحداث 11سبتمبر/أيلول- أن يقوموا بعدة خطوات فاعلة منها الزيارات العلنية لإسرائيل.

واستطرد قائلا إنه إذا ما قدم العرب خطتهم في إطار الخيار الأوحد فإنها سرعان ما تختفي، مشيرا إلى أن السلام والإجراءات الواقعية لإدارة أي صراع تحتاج إلى التفاوض وتنفيذ الخطوات واحدة تلو الأخرى بحيث تكون الأولى قاعدة للأخرى.

أداء مخابراتي دون المتوسط
ذكرت صحيفة هآرتس نقلا عن ضابط كبير في المخابرات أن أداء المخابرات العسكرية إبان الحرب على لبنان، كان يفتقر إلى الحرفية ويصنف بأنه دون المتوسط.

ونقلت الصحيفة عن ضابط في كتيبة غولاني قوله إن غياب المعلومات الاستخبارية المحدَثة جعلت القوة العسكرية بلا معرفة حول انتشار قوات حزب الله وعددها.

وقال العميد يوفال حلاميش -الذي يحتل منصب رئيس المخابرات- إن جيش الدفاع الإسرائيلي فوجئ بالقصف الصاروخي الذي استهدف سفينته الحربية، وباستخدام حزب الله المكثف للصواريخ المضادة للدبابات في الحرب.

ومضى يقول إن معاقل حزب الله كانت مخفية ولم يكتشفها الجيش إلا عند المرور فوق مخابئه السرية تحت الأرض.

وتشير التحقيقات التي أجريت عقب الحرب إلى أن أداء العمل المخابراتي كان دون المتوسط ولم يكن يتسم بالحرفية.

خطط إسرائيلية لضرب إيران

"
لدى إسرائيل خطة سرية لشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية
"
صنداي تايمز/يديعوت أحرونوت
أما صحيفة يديعوت أحرونوت فقد اهتمت شأنها شأن كافة الصحف الإسرائيلية بتقرير صحيفة صنداي تايمز البريطانية الذي يقول إن لدى إسرائيل خطة سرية لشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية.

وذكر التقرير -الذي يستند إلى مصادر عسكرية إسرائيلية- أن فصيلين من القوات الجوية الإسرائيلية يتلقيان تدريبات على قصف مصانع تخصيب اليورانيوم في نتانز الإيرانية باستخدام أسلحة نووية محدودة.

وبحسب الصحيفة فإن موقعين آخرين، أحدهما مصنع للماء الثقيل في آراك والآخر مصنع تحويل اليورانيوم في أصفهان، قد يتم استهدافهما بأسلحة تقليدية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية