اهتمت الصحف الإسرائيلية اليوم الأحد بالحوار مع الفلسطينيين، فتناولت مقالا يدعو إلى ضرورة فتح باب الحوار مع الفلسطينيين، وتطرقت إلى تصريحات بيرتس المؤيدة لذلك الحوار إذا ما اعترفت حماس بشروط الرباعية، وتحدثت عن توسع القاعدة في لبنان.

"
ثمة العديد من النوافذ لصنع السلام فتحت على مر السنوات، ولكننا نعوقها لأننا طمعنا بجميع الأراضي الفلسطينية
"
شولاميت/يديعوت أحرونوت
الجشع الإسرائيلي
كتبت شولاميت علوني مقالا في صحيفة يديعوت أحرونوت تدعو فيه إسرائيل إلى تغيير توجهها والشروع في فتح باب للحوار مع الفلسطينيين.

وقالت "إننا على مدى أعوام قمنا بتهجير الفلسطينيين وسلب أراضيهم وتدمير محاصيلهم واجتثاث أشجارهم وتحويل كل قرية ومدينة إلى معسكر اعتقال، فضلا عن وضع مئات من المستوطنين في أراض لا نملكها".

وأشارت إلى أن الأخلاقيات والعدالة والقانون والنظام توقفت كلها عند الخط الأخضر، وفي ما وراء ذلك سادت الفوضى على مرأى ومسمع وحماية الجيش الإسرائيلي، حيث يقوم المستوطنون بوضع القوانين الخاصة بهم ويساعدهم الجيش على عدم المساس بها.

وبعد كل ما اقترفه المستوطنون بحق الفلسطينيين -تقول الكاتبة- فلا عجب "أنهم يكرهوننا، سيما أن القصف الجوي لا يقتل المشتبه بهم وحسب بل يحصد العديد من المدنيين، في حين تبقى أيدي الطيار نظيفة من أي دم، ويعود القتلة إلى منازلهم آمنين".

ومضت تقول إن ثمة العديد من النوافذ لصنع السلام فتحت على مر السنوات، "ولكننا نعوقها لأننا طمعنا بجميع الأراضي الفلسطينية"، مشيرة إلى اتفاقية أوسلو في الماضي وفرصة الحوار مع حماس في الحاضر، "فالمسألة أن إسرائيل لا ترغب في تقديم أي تنازلات".

وانتهت إلى أن الوقت قد حان كي تشرع حكومة إسرائيل في الحوار من أجل السلام، وتنهي ما تتذرع به من مقاطعة وعدم أهلية الممثلين الفلسطينيين.

ولفتت إلى أن السلاح يجب أن لا يكون رد الفعل الأول لأن التجويع والسجن ومصادرة الممتلكات من قبل قوات الاحتلال هو خير دليل على عدم استعداد إسرائيل للتوصل إلى اتفاقية، وهي إشارة إلى الإدمان على الجشع.

الحديث مع حماس ممكن
أبرزت صحيفة جيروزاليم بوست تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس التي أدلى بها أمس حين قال إنه سيحث الحكومة الإسرائيلية على التحاور مع حماس مباشرة إذا ما اعترفت الأخيرة بإسرائيل ووافقت على الالتزام بالاتفاقات المبرمة في السابق.

وقال بيرتس لراديو إسرائيل إن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية لن تكون شرطا للحوار إذا ما وفت حماس بشروط الرباعية، وهي الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والاعتراف بالاتفاقات السابقة.

وأضاف أنه كان الضروري "الانتظار حتى نرى المبادئ الأساسية للحكومة الجديدة وتوجهها".

القاعدة في لبنان

"
الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد إمكانية توسيع القاعدة نشاطاتها في لبنان
"
نغروبونتي/هآرتس
نقلت صحيفة هآرتس عن مدير المخابرات الأميركية جون نغروبونتي قوله إن الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد إمكانية توسيع القاعدة نشاطاتها في لبنان.

وقال نغروبونتي إن طموح القاعدة في المنطقة جاء في رسالة من الرجل الثاني في التنظيم أيمن الظواهري لأبو مصعب الزرقاوي في العراق قبل مقتله حين تم اعتراض تلك الرسالة وكشف عنها العام الماضي.

واستعرض نغروبونتي بعض ما جاء في الرسالة، وقال إنها تحدثت عن تحقيق النجاح في العراق كي يكون برنامجا يستخدم لتوسيع النشاطات في الأردن وسوريا ولبنان، مشيرا إلى أن ثمة بوادر لوجود القاعدة في لبنان دون أن يقدم مزيدا من التفصيل.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية