حزب الله يريد قطف ثمار نصره الإلهي
آخر تحديث: 2006/9/23 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/23 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/1 هـ

حزب الله يريد قطف ثمار نصره الإلهي

اهتمت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم السبت بخطاب نصر الله, مشيرة إلى أنه تعبير عن رغبة حزب الله في قطف ثمار النصر الإلهي الذي حققه ضد إسرائيل, وأوردت مقابلة مع المر أوضح فيها أن لبنان سيجد طريقة لدمج مقاتلي حزب الله في جيشه الوطني, كما تطرقت إلى استطلاع للرأي أظهر أن غالبية الفرنسيين لا يرون أن العدالة عندهم صارمة بما فيه الكفاية.

"
الشيعة اللبنانيون الذين كانوا المستهدف الأول بالقنابل الإسرائيلية, لم تزدهم الحرب إلا تأييدا لحزب الله
"
ليبراسيون
النصر الإلهي
تحت عنوان "حزب الله يريد قطف ثمار نصره الإلهي" قالت صحيفة ليبراسيون إن حزب الله احتفل أمس بما اعتبره "نصره الإلهي" على إسرائيل في الحرب الأخيرة في لبنان, مشيرة إلى أن مئات الآلاف من مؤيدي هذا الحزب احتشدوا أمس في بيروت في "مهرجان النصر" لسماع خطاب زعيم الحزب حسن نصر الله.

لكن الصحيفة أكدت أن عددا من اللبنانيين يسخرون من هذا النصر, لأن هذه الحرب إن كانت مثلت انتكاسة للجيش الإسرائيلي, فإنها جعلت لبنان يدفع ثمنا باهظا على الصعيدين البشري والمادي, إذ قتل 1200 لبناني ودمر 145 جسرا و15 ألف بيت سكن وخسر لبنان 3.5 مليارات دولار, هذا إضافة إلى الخسائر غير المباشرة.

ولاحظت أن الشيعة اللبنانيين الذين كانوا المستهدف الأول بالقنابل الإسرائيلية لم تزدهم هذه الحرب إلا تأييدا لحزب الله.

ونقلت عن آمال غريب الأستاذة في الجامعة الأميركية في لبنان قولها "إن الشيعة اللبنانيين لا يطرحون السؤال حول مدى أحقية حزب الله في شن هذه الحرب في الأصل, لأن إسرائيل تمثل بالنسبة لهم تهديدا مستمرا, ونزع سلاح حزب الله يعني حرمانهم من أي نوع من الحماية ضد إسرائيل".

وأضافت غريب أن حزب الله دولة داخل لا دولة, "فكأنه رحمة إلهية في النظام السياسي اللبناني المتسم بالطائفية والفساد", مستغربة مطالبة البعض لهذا الحزب بالذات بالاندماج".

وفي الإطار ذاته قالت صحيفة لوفيغارو إن نصر الله الفزاعة المخيفة لإسرائيل قدم نفسه أمس أمام الحشود الكبيرة التي شاركت في "مهرجان النصر" في بيروت نذيرا ضد الإمبريالية الأميركية.

وذكرت الصحيفة أن نصر الله تحدث في خطابه الذي دام ساعة وربعا عن "النصر الإلهي والتاريخي والإستراتيجي" الذي قال إن المقاومة اللبنانية حققته ضد إسرائيل وأميركا.

كما قالت إنه أعطى كلمته الفاصلة في قضية نزع سلاح حزب الله, إذ اعتبر أن ذلك مستحيل في الوقت الحاضر, وأن مبرره لذلك هو كون النظام اللبناني الحالي أضعف من أن ينزع سلاح المقاومة في ظله.

دمج مقاتلي حزب الله
أجرت صحيفة لوموند مقابلة مع وزير الدفاع اللبناني إلياس المر, أكد فيها أن اللبنانيين سيتوصلون إلى حل يمكنهم من دمج مقاتلي حزب الله في الجيش اللبناني.

وفي رده على سؤال حول مسألة نزع السلاح, قال المر إن القرار 1701, يوضح بطريقة لا لبس فيها أن الجيش اللبناني هو الوحيد المخول بالسيطرة على المنطقة الموجودة جنوب نهر الليطاني, مضيفا أن الحكومة اللبنانية بصدد شراء صواريخ مضادة للدبابات وأخرى مضادة للطائرات لتمكين الجيش من حماية الحدود وسحب البساط من تحت ذرائع حزب الله بأن الجيش عاجز عن تنفيذ تلك المهمة.

وأشار إلى أنه لا يعتقد أن مسألة سلاح حزب الله ستظل مطروحة إذا ما أصبح الجيش اللبناني قادرا على حماية حدود البلاد.

وفي رده على سؤال حول مدى إمكانية حصول حزب الله على أسلحة جديدة, قال المر إن كميات الأسلحة والمؤن الموجودة بحوزة حزب الله الآن والتي جمعها في السنوات الأخيرة وخلال الحرب تجعله غير محتاج إلى المزيد, مضيفا أن ما تروج له إسرائيل من احتمال تهريب أسلحة من سوريا وعبر البحر إلى هذا الحزب غير وارد.

"
77% من الفرنسيين يعتبرون نظامهم القضائي غير صارم بما فيه الكفاية ويطالبون بمنح الشرطة مزيدا من السلطات  لتمكينها من فرض النظام في المدن الكبيرة
"
لوفيغارو
مزيد من الصرامة
أوردت لوفيغارو نتائج استطلاع للرأي أجرته بالتعاون مع معهد إيفوب جاء فيه أن 77% من الفرنسيين يعتبرون نظامهم القضائي غير صارم بما فيه الكفاية، ويطالبون بمنح مزيد من السلطات للشرطة لتمكينها من فرض النظام في المدن الكبيرة.

وحسب نفس الاستطلاع فإن 60% من الفرنسيين يودون أن يعامل القضاء المدمنين وذوي الجنح الإجرامية على قدم المساواة بغض النظر عن سنهم, أي دون التمييز بين القاصرين والكبار.

كما أظهر هذا الاستطلاع أن وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي هو أحد الشخصيات الفرنسية الأكثر مصداقية في مجال الحفاظ على الأمن, وهذا ما يراه 53% من الفرنسيين, مقابل 16% لمنافسته المرتقبة على كرسي الرئاسة في انتخابات العام القادم سيغولين رويال.

المصدر : الصحافة الفرنسية