موضوعان أساسيان مثلا أهم ما تناولته الصحف البريطانية الصادرة اليوم السبت, إذ تطرقت للوضع المزري للجنود البريطانيين في أفغانستان في ظل اتهام القوات الجوية البريطانية هناك بالعجز, وحذرت من أن مؤتمر حزب العمال المرتقب قد يمثل بداية لحرب أهلية داخل هذا الحزب.

"
القوات البريطانية في أفغانستان منهكة ويائسة بسبب نقص المروحيات وغياب أي أدلة على أن مستوى الأضرار بين أفرادها سيتراجع
"
غارديان
مأزق القوات البريطانية
نسبت صحيفة غارديان لتقارير من ضباط بريطانيين على الجبهة القتالية في أفغانستان قولهم أمس إن القوات البريطانية هناك منهكة ويائسة بسبب نقص المروحيات وغياب أي أدلة على أن مستوى الأضرار بين أفرادها سيتراجع.

وذكرت الصحيفة أن تلك التقارير, تشمل رسالة إلكترونية من الرائد جيمس لودن وتم تسريبها أمس، تصف القوات الجوية البريطانية بأنها "عديمة الجدوى كليا".

وأشارت إلى أن هذا الأمر يضع الحكومة البريطانية تحت ضغوط جديدة بسبب التشكيك في كونها وفرت للجنود البريطانيين الوسائل والتحضير المناسبين لتنفيذ عمليات في الجنوب الأفغاني المعادي.

وذكر الرائد أن إحدى الطيارات البريطانيات أسقطت قنابل فسفورية في منطقة أقرب إلى القوات البريطانية منها إلى قوات طالبان المعادية, كما وصف اثنين من زملائه بأنهما أظهرا خوفا شديدا وبطئا في الحركة عندما استدعيا لمساعدة رجل كان يحتضر خلال معركة مع طالبان الشهر الماضي, مؤكدا أن "رجاله كانوا منهكين وأحيانا لا يملكون سوى سكب الدموع".

واعتبرت صحيفة ديلي تلغراف كلام هذا الرائد إنذارا بأن المهمة البريطانية في أفغانستان قد تفشل ما لم تعزز بمزيد من الرجال والمروحيات, مشيرة إلى أن هذا التقييم سيحرج وزارة الدفاع البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث عن شؤون الدفاع في الحزب الديمقراطي الليبرالي نيك هارفي قوله "في الوقت الذي تواجه فيه قواتنا في أفغانستان عنفا متزايدا, نحتاج رؤية إستراتيجية واضحة وقابلة للتنفيذ ولتقييم صادق وصريح للتحديات المقبلة".

خطاب العمر
تحت عنوان "براون يستعد لإلقاء خطاب عمره" قالت غارديان إن وزير المالية البريطاني غوردون براون, المرشح لخلافة رئيس الوزراء توني بلير, يعمل منذ أشهر على كتابة خطابه الذي سيلقيه أمام مؤتمر حزب العمال يوم الاثنين القادم في مانشستر.

وأضافت الصحيفة أنه عندما يصعد براون على المنصة سينظر إليه هذه المرة بطريقة مغايرة, إذ لم يعد وزير المالية الذي ينتظر تسلم رئاسة الوزراء بل "المرشح" لزعامة حزب العمال والشخص الذي يجسد المعايير الحزبية الضرورية لكسب فترة حكم رابعة للعمال.

وأكدت أنه نتيجة لذلك سيواجه براون سلسلة من التحديات الشخصية والسياسية الصعبة على مستوى الشكل بل وعلى مستوى المضمون كذلك, أهمها الألفاظ التي سيستخدمها في حديثه عن بلير.

"
حزب العمال المرتقب قد يدشن مرحلة من الصراعات الدخلية شبيهة بالحرب الأهلية, ما لم يتوخ المشاركون فيه الحذر ويتصرفوا بالحكمة الضرورية للتعامل مع مثل هذه المرحلة الحرجة
"
تايمز
الاحتجاجات على بلير
تحت عنوان "المحتجون يحتشدون لصب جام غضبهم على بلير" قالت صحيفة ذي إندبندنت إن عددا كبيرا من البريطانيين, من كل الفئات والأعمار, تقاطروا أمس على مانشستر, منهم من جاء سيرا ومنهم من استخدم القطار أو السيارة أو حتى الخيول يجمعهم شيء واحد هو التعبير عن غضبهم من بعض سياسات حكومة بلير الرئيسية سواء على المستوى الخارجي أو المحلي أو البيئي أو القضائي.

وذكرت الصحيفة أنه يتوقع أن يشارك في هذه التظاهرة ما لا يقل عن 30 ألف شخص منضوون كلهم تحت شعار "حان الوقت للذهاب".

وأشارت إلى أن الحرب على العراق وأفغانستان وردة فعل الحكومة البريطانية على تفجيرات لندن وردة فعلها على الحرب اللبنانية وعزمها على بناء محطات نووية جديدة هي أهم مآخذ المحتجين على حكومة بلير.

ونقلت الصحيفة عن ويندي ماكرثي وهي إحدى المحتجات قولها "إن أمهات كثيرات مثلي ممن لديهن أولاد يخدمون في أفغانستان أو العراق انضممن اليوم لهذا الاحتجاج لكن بلير يصر على رفض الاستماع إليهن".

وحذرت صحيفة تايمز من أن مؤتمر حزب العمال المرتقب قد يدشن مرحلة من الصراعات الدخلية شبيهة بالحرب الأهلية, ما لم يتوخ المشاركون فيه الحذر ويتصرفوا بالحكمة الضرورية للتعامل مع مثل هذه المرحلة الحرجة.

المصدر : الصحافة البريطانية