العداء المستديم بين المسلمين والمسيحيين قد يجلب كارثة
آخر تحديث: 2006/9/18 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/18 الساعة 13:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/25 هـ

العداء المستديم بين المسلمين والمسيحيين قد يجلب كارثة

حذرت إحدى الصحف البريطانية اليوم الاثنين من أن العداء المستديم بين المسلمين والمسحيين قد يجلب كارثة، ودعت المسلمين إلى تحمل النقد كما يفعلون ذلك بحق المسيحية، ثم تطرقت إلى الشأن السوداني وخطر القنابل العنقودية في لبنان.

"
العداء المستديم بين المسيحيين والمسلمين، من شأنه أن يتسبب في كارثة، غير أنه ما زال هناك قواعد قوية تدفع إلى التفاؤل بتجنب مثل تلك الكارثة
"
ذي غارديان

لا لوم على البابا
تحت عنوان "الثقة بالأخر" قالت صحيفة ذي غارديان في افتتاحيتها إن الفترة التي أعقبت أحداث 11 سبتمبر/أيلول أسقطت العديد من الغربيين في فخ تفسير أحداث العالم من منظور الصراع ضد الراديكالية الإسلامية، مضيفة أن الحرب على أفغانستان ومن ثم العراق دفعت بالعديد من المسلمين إلى النظر إلى أن الغرب يشن حربا صليبية ما أثار سخطهم وجعلهم أكثر حساسية.

وحذرت الصحيفة من أن العداء المستديم بين المسيحيين والمسلمين، من شأنه أن يتسبب في كارثة، غير أنه ما زال هناك قواعد قوية تدفع إلى التفاؤل بتجنب مثل تلك الكارثة.

واختتمت الصحفية بالقول إنه من مصلحة البابا أن يظهر وعيا أكثر لحساسية السياق السياسي للملاحظات التي أدلى بها حول المعتقدات الأخرى، داعية أيضا الأغلبية من المسلمين إلى عدم الوقوع رهينة للأقلية من المتطرفين الذين يلهثون لتحويل هذه القضية إلى أزمة عالمية.

أما صحيفة ديلي تلغراف فكتبت افتتاحيتها تحت عنوان "الإسلام كالمسيحية لا يخرج عن نطاق النقد" ترى فيها أنه لا ضرورة لإلقاء اللوم على البابا، متسائلة متى آخر مرة اعتذر فيها زعيم إسلامي عن انتقادات وجهها مسلمون للمسحيين في الدول الإسلامية.

واعتبرت أن الوقت قد حان لرجال الكنائس كي يبلغوا نظراءهم من المسلمين بضرورة تعلم كيف يتلقون الانتقادات كما يفعلون ذلك بحق الآخرين.

موقف صارم
وفي الشأن السوداني قالت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحية ثانية تحت عنوان "الثمن في السودان" إن الجميع يتفقون على أنه يجب اتخاذ موقف قوي إزاء الخرطوم، لكن ذلك ليس سهلا كما يبدو.

ومضت تقول إن الأمم المتحدة طالبت قبل عامين بنزع سلاح مليشيات الجنجويد، ولكن هذه المطالب لم يتم تعزيزها سيما أن اللواء عمر البشير الذي استولى على السلطة قبل 17 عاما أثبت أنه ماهر في التسويف التكتيكي.

وعلقت الصحيفة على إعلان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عدم استعداده للتنحي جانبا والتفرج على كارثة إنسانية، قالت إذا كان يعني ما يقول، فيجب أن يعمل جاهدا على نشر قوات دون موافقة الحكومة السودانية، وهو بعبارة أخرى، غزو السودان.

واختتمت بالقول إن التدخل في السودان بشكل حاسم سيتطلب التضحية بالكثير من المال، وربما بالدم كذلك.

حصاد قاتل
وتحت هذا العنوان تناولت صحيفة ذي إندبندنت في تقريرها الرئيسي خطر القنابل العنقودية الذي يحدق باللبنانيين بشكل عام وبالمزارعين الذين يستعدون لموسم الزيتون بشكل خاص.

وقالت إن ثمة خيارين أمام القرويين اللبنانيين، إما الموت الذي يتهددهم في الحقول الزراعية التي تفيض بأكثر من مليون قنبلة عنقودية، وإما التخلي عن الزيتون.

وأشارت إلى أن الحرب في لبنان لم تضع أوزارها بعد، حيث قتل منذ وقف إطلاق النار أكثر من 83 لبنانيا، وفقا لمراقبين مستقلين.

"
هناك خياران أمام القرويين اللبنانيين، إما الموت الذي يتهددهم في الحقول الزراعية التي تفيض بأكثر من مليون قنبلة عنقودية، وإما التخلي عن الزيتون
"
ذي إندبندنت

ونقلت الصحيفة ما قاله قائد وحدة الأنظمة المتعددة لإطلاق الصواريخ الإسرائيلي لصحيفة هآرتس بأن الجيش أطلق 1800 صاروخ عنقودي نشرت 1.2 مليون قنبلة عنقودية فوق المنازل والحقول.

السود والبيض في بريطانيا
نشرت صحيفة ذي غارديان دراسة أجرتها أسكتلاند يارد تقول إن احتمال توجيه تهم جنائية للسود في بريطانيا لدى القبض عليهم يحملون الحشيش، أكبر من نظرائهم البيض إذا ما ارتكبوا الفعلة نفسها.

كما أشارت الصحيفة إلى أن احتمالات القبض على السود كبيرة نظرا لما يتعرضون له من تفتيش مستمر في الشوارع.

ورغم هذه النتائج، فإن أسكتلاند يارد تقول إنه لا يوجد عمل علاجي في المنظور القريب حتى يتم بحث الأسباب التي تكمن وراء الأعداد المفرطة من المستخدمين السود للحشيش.

المصدر : الصحافة البريطانية