ذكرت صحيفة الوفد المصرية أن مطار برج العرب شهد زيارات غامضة لأحد المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية، مشيرة إلى أن أجهزة الأمن فرضت سرية تامة على شخصية الزائر الذي حضر في طائرة خاصة، وتم إخراجه بعيدا عن بوابات المطار الرسمية.

وأكدت مصادر مسؤولة بالمطار أن هذه الزيارات السرية تكررت على مدار الأسبوع الماضي، خاصة في أعقاب المجزرة الإسرائيلية في قانا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطائرة الخاصة التي تقل مثل هؤلاء المسؤولين الإسرائيليين، لا يتعدي عدد ركابها 4 أفراد وهي في الغالب شخصية أمنية إسرائيلية معروفة، ولا تستغرق الزيارة أكثر من نصف ساعة خارج المطار ويعود بعدها المسؤول الإسرائيلي لاستقلال الطائرة ومغادرة مطار برج العرب.

وعلمت الوفد أن الزيارات السرية للمسؤولين الإسرائيليين لمصر عبر مطار برج العرب، تهدف إلي الوصول إلى اتفاق يتم بمقتضاه الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط مقابل إطلاق سراح عدد من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

المصدر : الوفد المصرية