محمود جمعةالقاهرة

ما تزال الصحف المصرية تواصل انتقادها الشديد للموقف المصري الذي لم يدعم لبنان إبان العدوان الإسرائيلي عليه مما أدى إلى تضاؤل دور مصر الإقليمي، كما اهتمت بالأوضاع في دارفور فضلا عن عدد من قضايا الداخل المصري.

"
التأثير الدبلوماسي لمصر باعتبارها وسيطا محوريا في قضايا الشرق الأوسط تآكل بعد أن كشفت الحرب التي اندلعت بين حزب الله وإسرائيل عن حالة من الضعف الشديد وعدم الحسم لهذا الدور في بداية الصراع
"
عصام الدين/العربي
مكانة مصر الدبلوماسية
الكاتب جمال عصام الدين كتب في صحيفة العربي الأسبوعية مقالا رصد فيه تآكل التأثير الدبلوماسي لمصر باعتبارها وسيطا محوريا في قضايا الشرق الأوسط بعد أن كشفت الحرب التي اندلعت بين حزب الله وإسرائيل عن حالة من الضعف الشديد وعدم الحسم لهذا الدور في بداية الصراع.

ونبه الكاتب إلى أن الرئيس المصري حسني مبارك كان قد وجه لوما غير مباشر إلى حزب الله واعتبره هو البادئ بالحرب بعد قيامه بعملية خطف اثنين من الجنود الإسرائيليين عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

كما أشار إلى آراء العديد من المحللين السياسيين، مستنكرا عدم ذهاب وزير الخارجية المصري مبكرا إلى بيروت، وكون وزيري خارجية فرنسا وإيران قد سبقوه.

وعلق عصام الدين على إضافة مصر جمال مبارك إلى وفدها الذي زار بيروت للتعبير عن تضامنه، مما وصفه المحللون بأنه محاولة مرتبكة لتحسين صورة النظام وأن هذه الزيارة أبرزت التآكل المتزايد لمكانة مصر الدبلوماسية.

ويشير الكاتب إلى أن هناك حكومات عربية أخرى أظهرت عجزا كبيرا تجاه الصراع في لبنان، استفادت من التقاعس المصري واتخذت من هذا الموقف الذي أبدته أكبر دولة عربية سندا، مما أدى إلى عدم مواجهتها لأية ضغوط تذكر لاتخاذ إجراء قبل مواطنيها.

لماذا لم تفعل حماس كما فعل حزب الله؟
سؤال طرحه خالد محمود رمضان في صحيفة الدستور الأسبوعية حيث عقد مقارنة بين حزب الله وحركة المقاومة الفلسطينية حماس، وعقد مقارنة بين موقف مصر وموقف إيران تجاه المقاومة في لبنان وفلسطين.

وتساءل هل بمقدور خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس أن يكرر الإنجاز الذي حققه الشيخ حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله؟ وهل يمكن أن تلعب مصر مع حركة حماس نفس الدور الذي لعبته سوريا وإيران مع حزب الله؟

أم أن الرئيس حسني مبارك وقادة الحزب الحاكم كانوا يعتقدون أن دعم حزب الله يتعارض مع اتفاقية كامب ديفد للسلام، وأن حماس تعتبر عمليا وتاريخيا الفرع الفلسطيني لجماعة الإخوان المسلمين التي يناصبها النظام العداء؟

ما بعد لبنان
في حوار انفردت به صحيفة الأسبوع المستقلة مع وزير الخارجية الليبي، أجراه مصطفي بكري رئيس تحرير الصحيفة أكد عبد الرحمن شلقم أمين اللجنة العامة للعلاقات الخارجية بالجماهيرية الليبية رفض بلاده الادعاءات الأميركية حول الشرق الأوسط الجديد، مؤكدا أن مخطط التقسيم سيكون مصيره الفشل لأن الشعوب لن تسمح بتمريره.

وحذر شلقم الأنظمة العربية من مخاطر تجاهل الحالة الجديدة للإنسان العربي ورفضه لسياسة الخضوع والاستسلام للأمر الواقع، موضحا أن صورة الوضع العربي بعد العدوان الإسرائيلي على لبنان والانتصار العسكري الذي حققه حزب الله تغيرت تماما.

ووصف شلقم ما حدث بأنه تمرين عسكري ونفسي واجتماعي حقق عددا من النتائج أبرزها أن الرأي العام العربي أصبح للمرة الأولى له تأثير فاعل، كما غدا يشكل ضغطا حقيقيا على الأنظمة التي يجب أن تأخذ ذلك في الاعتبار.

وأشار إلى نتيجة أخرى هامة خرجت من هذه الحرب وهي أن الإسرائيليين الذين كانوا يعتقدون أن طائراتهم تخيف العرب تحطم لديهم هذا الاعتقاد بصمود الشعب اللبناني في وجه الطائرات والقاذفات.

وقال شلقم إن أميركا وساساتها أصبح لديهم يقين بعد ما حدث في أفغانستان والعراق وفلسطين ولبنان أنهم أمام جيل عربي جديد يجب أن يقرؤوه بشكل مختلف، ويجب أن لا يقرؤوه بالأبجدية التي قرؤوا بها الأجيال السابقة.

احموا مصر من جمال مبارك
تحت هذا العنوان كتب إبراهيم عيسي في صحيفة صوت الأمة المستقلة مطالبا المصريين بإنقاذ مصر من جمال مبارك نجل الرئيس الذي وصفه بأنه يرتع في مصر ويحكم فيها على عين أبيه وينتقل بالمصريين من فشل إلى فشل أفشل، من الانحياز للمليونيرات من أصحابه إلى وضعه القوانين والقرارات التي تخدمهم وتطحن عظام الفقراء.

وأشار الكاتب إلى أن جمال مبارك الذي لا يملك خبرة سياسة ولا قدرات يدير بها البلد الذي يترأسه أبوه يعمل وكأنه يساعد أباه في إدارة شركة أو مؤسسة، مما وصل بمصر إلى أسوأ أوضاعها سياسيا واقتصاديا ومعيشيا.

"
ليس من مصلحة المجتمع الدولي ولا الاستقرار المنشود في السودان أن يتعجل مجلس الأمن في إصدار قرار بنشر قوات دولية في إقليم دارفور دون موافقة الحكومة السودانية
"
الأهرام
العجلة لن تحل مشكلة دارفور
افتتاحية صحيفة الأهرام تناولت ملف دارفور مؤكدة أنه ليس من مصلحة المجتمع الدولي ولا الاستقرار المنشود في السودان أن يتعجل مجلس الأمن في إصدار قرار بنشر قوات دولية في إقليم دارفور لتحل محل القوات الأفريقية دون موافقة الحكومة السودانية.

وحذرت الصحيفة من تجاهل موقف الشعب السوداني الذي يمكن أن يؤدي إلى أن تتصدى الجماهير السودانية بنفسها للقوات الدولية.

واقترحت الصحيفة أن تأخذ مناقشات مجلس الأمن في اعتبارها كل الاحتمالات المتوقعة قبل بدء مشروع القرار الأميركي البريطاني بنشر هذه القوات.

ضعف السمع
صحيفة الجمهورية نشرت نتيجة أحد الأبحاث العلمية التي أجرتها جامعة عين شمس.

وجاء في نتيجة هذا البحث الذي استمر أربع سنوات وجرى على أطفال بين 5 و11 سنة بالمحافظات المصرية المختلفة أن 13.5% من أطفال مصر يعانون من ضعف السمع.
__________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة المصرية