سلطت بعض الصحف الإسرائيلية اليوم السبت الضوء على مقابلة مع وزير الخارجية الإيطالي قال فيها إن سياسة أميركا العدائية في الشرق الأوسط باءت بالفشل، وحذرت من التلكؤ الأوروبي في المشاركة بالقوات الدولية في جنوب لبنان، وتطرقت إلى نقل السفارة السلفادورية من القدس إلى تل أبيب.

"
أسلوب الولايات المتحدة الأميركية العدائي في الشرق الأوسط، الذي تشاركها فيه إسرائيل، باء بالفشل وأحدث دمارا هائلا
"
داليما/هآرتس
التدخل الدولي
في مقابلة خاصة مع صحيفة هآرتس قال وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما إن أسلوب الولايات المتحدة الأميركية العدائي في الشرق الأوسط، الذي تشاركها فيه إسرائيل، باء بالفشل وأحدث دمارا هائلا.

وقال أيضا إن على إيطاليا وأوروبا أن تثبتا للإسرائيليين أن التدخل الدولي هو وحده الذي يمكن أن يجلب الأمن للمنطقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن داليما هو القوة الدافعة وراء القرار الإيطالي للمشاركة بـ3000 جندي ضمن القوات الدولية التي ستدعم يونيفيل في جنوب لبنان.

ولفت داليما النظر إلى أن نجاح القوات الدولية في لبنان قد يدفع صوب خلق قوات مثيلة في قطاع غزة.

ورغم أن وزارة الخارجية الإيطالية لا تعتبر داعمة لوجهة النظر الإسرائيلية، فإن الوزير داليما أعرب عن قلقه لأجل إسرائيل في المقابلة حين قال "نحن نرسل جنودنا إلى لبنان ونجازف بحياة أبنائنا حبا في إسرائيل، وليس لدينا مصلحة في لبنان، وهذه الخطوة يجب أن تجلب السلام لأنها تصب في مصلحة إسرائيل".

رسالة للأوروبيين
وتعليقا على وجود القوات الدولية في جنوب لبنان، وجهت صحيفة جيروزاليم بوست في افتتاحيتها رسالة إلى الحكومات الأوروبية مفادها أن تلك الدول إلى جانب الأمم المتحدة عليها أن تدرك أن ثمة فرصة ويجب اغتنامها بما فيه مصلحة للبنان وإسرائيل.

وقالت الصحيفة إن الضعف الأوروبي في اتخاذ قرار المشاركة في القوات الدولية قد يكلف ثمنا باهظا ليس أقل من عودة الحالة إلى ما كانت عليه قبل صدور القرار 1701، محذرة من أن اضطرار إسرائيل للبقاء في جنوب لبنان والاستمرار في المواجهات مع مقاتلي حزب الله هو ما يشكل الخطر المباشر والوحيد، وعلى المدى البعيد، من شأنه أن يشكل خطرا على سلامة الحدود المعترف بها دوليا بين لبنان وإسرائيل.

وأضافت أن غياب الإرادة الأوروبية القوية من شأنه أن يقوض مصداقيتها في إسرائيل ويشكك في مدى دعمها للإسرائيليين، محذرة من أنه "إذا كان الانسحاب الأحادي الجانب من الأراضي التي احتلتها إسرائيل من لبنان لن يكافأ بالتزام دولي بحفظ السلام، فإن معادلة الأرض مقابل السلام التي تحظى بدعم إسرائيلي كامل، ستتعرض للتهميش".

نقل سفارة السلفادور

"
السلفادور ستقوم بنقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب في خطوة قد تزعج إسرائيل وترضي الدول العربية
"
يديعوت أحرونوت
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن السلفادور ستقوم بنقل سفارتها من القدس إلى تل أبيب، في خطوة قد تزعج إسرائيل وترضي الدول العربية.

والسلفادور تعتبر حليفة للولايات المتحدة وتشارك بقوات قليلة في العراق ويحكمها الرئيس المحافظ توني ساكا، وهو مسيحي من أصل فلسطيني.

وكانت الخارجية السلفادورية قالت في بيانها إنه "نظرا للظروف الحالية في الشرق الأوسط، فإن السلفادور قررت نقل تمثيلها الدبلوماسي في دولة إسرائيل إلى تل أبيب".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا القرار جاء عقب قيام جارتها كوستاريكا بنفس الخطوة يوم 16 من الشهر الجاري، وكان رئيسها أوسكار آرياس وهو حائز على جائزة نوبل للسلام، قال مطلع هذا الشهر إنه عمد إلى تلك الخطوة لكسب أصدقاء في الشرق الأوسط والالتزام بالقرارات الأممية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية