إسرائيل تدرس استئناف الحوار مع سوريا
آخر تحديث: 2006/8/20 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/20 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/26 هـ

إسرائيل تدرس استئناف الحوار مع سوريا

ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الصادرة اليوم الأحد أن وزيرة الخارجية تسيبي ليفني أوكلت إلى يعقوب ديان -الذي كان يشغل منصب رئيس السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية- مهمة دراسة إمكانية إجراء مفاوضات مع سوريا.

وقالت الصحيفة إن ديان التقى الأسبوع الماضي رئيس جامعة تل أبيب إتمار رابينوفيتش الذي ترأس فريق المفاوضات في عهد رئيس الوزراء الأسبق إسحق رابين في أواسط التسعينيات من القرن الماضي.

وأضافت أن ديان من المقرر أن يلتقي أيضا قريبا بأوري ساغي الذي شغل نفس المنصب في عهد رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك في أواخر التسعينيات، مشيرة إلى أنه طلب من ديان أن يقدم وثيقة لوزارة الخارجية تفصل فرص استئناف الحوار الدبلوماسي مع سوريا في ضوء المواقف السورية والإسرائيلية إزاء قضايا جوهرية مثل الحدود والأمن والتطبيع.

ومن جانبه علق المستشار الإعلامي للوزيرة ليفني على تعيين ديان قائلا: "ليس هناك ما يجعلنا نستنتج أن ليفني تؤيد استئناف الحوار مع سوريا".

ولفتت الصحيفة إلى أن الخبراء الإسرائيليين منقسمون على أنفسهم عندما يأتي الحديث عن تحليل نوايا الرئيس السوري بشار الأسد، فبينما يؤكد المسؤولون في المخابرات العسكرية على التهديدات العسكرية التي أطلقها الأسد أخيرا، يأخذ المسؤولون في الخارجية دعوته لتجديد محادثات السلام على محمل الجد.

ويجمع المعسكران العسكري والسياسي- الإسرائيليان على أن تنامي العلاقات بين إيران وسوريا ودعمهما المتزايد لحماس، يشكل مصدر قلق.

ونقلت الصحيفة عن مقربين من وزير الدفاع عمير بيرتس قولهم إنه بات مقتنعا بالحاجة الماسة للتدقيق في نوايا الأسد سيما أنه يرى فيه عاملا هاما للحيلولة دون تجدد القتال على الحدود الشمالية لإسرائيل وكبح شحن الأسلحة إلى لبنان.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية