السياسة الأميركية تفرخ أحزاب الله كثيرة
آخر تحديث: 2006/8/2 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/8/2 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/7/8 هـ

السياسة الأميركية تفرخ أحزاب الله كثيرة

عوض الرجوب–الضفة الغربية

تنوعت اهتمامات الصحف الفلسطينية اليوم الأربعاء ما بين الشأنين المحلي واللبناني، فقد تنبأت بمولد أحزاب كثيرة على غرار حزب الله نتيجة السياسة الأميركية غير العادلة، كما تطرقت إلى محاولات متطرفين يهود دخول المسجد الأقصى، والإفراج عن وزير الأسرى وقضايا أخرى.

"
السياسة الأميركية في معالجة مسألة القاعدة أدت إلى وجود قواعد للقاعدة على امتداد العالم وهي السياسة نفسها التي ستفرخ أحزاب الله كثيرة
"
البرغوثي/الحياة الجديدة
أحزاب الله
تحت عنوان "أحزاب الله" تحدث الكاتب حافظ البرغوثي في الحياة الجديدة عن ولادة أحزاب الله جديدة في ظل استمرار السياسة الأميركية الحالية على ما هي عليه، موضحا أن الحرب على لبنان تدحرجت ككرة الثلج وتضخمت أهدافها لتشمل مستقبل المنطقة وأسر الشعوب والدول والأرض وإحكام السيطرة الأميركية على كل شيء.

وأضاف أن هزيمة إسرائيل أمام حزب الله ستكون أسوة حسنة للشعب الفلسطيني، لكي يعيد النظر في أساليبه ونضالاته ومقاتليه وقادته وفصائله وسياسييه لكي يحقق إنجازات على الأرض لا على اليافطات وفي الشعارات والمماحكات الجارية.

وخلص البرغوثي إلى أن "السياسة الأميركية في معالجة مسألة القاعدة أدت إلى وجود قواعد للقاعدة على امتداد العالم.. وهي السياسة نفسها التي ستفرخ أحزاب الله كثيرة".

الرهان العسكري
وتحت عنوان "سقوط الرهان على الحل العسكري" رأى الكاتب د. أحمد مجدلاني في الأيام أنه مع دخول العدوان العسكري على لبنان أسبوعه الثالث، لا يبدو في الأفق أن هناك إنجازات عسكرية يمكن أن يستند إليها القادة السياسيون بإسرائيل والولايات المتحدة لتعزيز مطالبهم وشروطهم السياسية.

وأضاف مجدلاني أن الرهان على إمكانية تحقيق هذه المكاسب السياسية على الأرض لا يبدو أنه ممكن التحقق، مشددا على أن النتائج العسكرية على الأرض وما تحقق حتى الآن لا تعطي الولايات المتحدة ولا إسرائيل أية أفضلية في طلب فرض نتائج سياسية.

وتابع يقول إن الرهان العسكري، كما يبدو من الوقائع التي تفرزها المواجهات الساخنة، لم تحقق المطلوب، بل على العكس من ذلك بدا موقف الحكومة والمعارضة وكافة فئات الشعب اللبناني وقواه الحية موحداً حول موقف بسيط ولكنه معبّر وهو "نعم لوقف إطلاق نار غير مشروط ولا بحث في أية ترتيبات قبل وقف العدوان".

ينتقم من نفسه
من جهته اعتبر الكاتب هاني حبيب في الأيام تحت عنوان "الجيش الإسرائيلي ينتقم لنفسه.. من نفسه!" أن الابتسامات التي وزعها أولمرت وهو برفقة رايس بعد اللقاء الثاني، لم تكن سوى تزييف لما جرى في قاعة الاجتماعات.

وأضاف أن التراجع سيشكل كارثة حقيقية تطال "الجيش الذي لا يقهر" هذا الجيش يقوم الآن بعملية الانتقام لنفسه، ربما من نفسه، مشيرا إلى الإعلان غير المفاجئ بتوسيع إطار الحرب واستدعاء الاحتياط.

وخلص حبيب إلى أن "الحرب لن تتوقف.. وإن اختلفت صور وأشكال معاركها، وأنه من المبكر الحديث عن منتصر ومهزوم في حرب من هذا النوع!!".

إرادة المقاومة
القدس من جهتها رأت في افتتاحيتها تحت عنوان "الحروب والمجازر .. لا تحقق السلام" أن القرار الإسرائيلي بمواصلة الحرب على لبنان ينم عن غطرسة ويؤكد مجددا عدم رغبة إسرائيل في استتباب الأمن وتحقيق السلام بالمنطقة، بل ويعني سقوط المزيد من الضحايا اللبنانيين والفلسطينيين.

وأضافت أن إسرائيل ستكون واهمة إذا ظنت أنها بقرارها توسيع الحرب بدعم أميركي تصل إلى أهدافها الحقيقية وغير المعلنة، والمتمثلة في كسر إرادة المقاومة وفرض كامل هيمنتها وهيمنة واشنطن على مجمل المنطقة العربية والإسلامية.

وخلصت الصحيفة إلى أن الحروب والمجازر لا تحقق السلام، ولا تكسر إرادة الشعوب خاصة الشعبين الفلسطيني واللبناني اللذين ينشدان السلام والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

اقتحام الأقصى
ذكرت الحياة الجديدة أن المحكمة العليا الإسرائيلية قررت السماح لأعضاء حركة أمناء جبل الهيكل اليهودية المتطرفة بالدخول دون رئيسها جرشون سلمون إلى المسجد الأقصى المبارك غدا الخميس لإحياء ذكرى ما يسمى خراب الهيكل.

وأوضحت أن هذا القرار يتزامن مع استعدادات تحضر لها جماعات يهودية متطرفة لاقتحام المسجد لإقامة طقوس دينية خاصة في ساحاته، مشيرة إلى أن القرار أثار ردود فعل غاضبة واستنكارا شديدا في الشارع الوطني الفلسطيني.

"
القضاء الإسرائيلي في مأزق لأن النيابة وجهاز الأمن والشرطة عجزوا عن خلق التهم والمبررات التي تشرع اختطافنا وبالتالي ورغم المماطلة والتسويف وما يمارس بحقنا من إجراءات لم يبق أمامهم سوى الإفراج عنا
"
قبها/القدس
من جهتها نقلت الأيام عن مدير أوقاف القدس المهندس عدنان الحسيني تحذيره من تفجر الأوضاع في حال السماح للجماعات اليهودية المتطرفة باقتحام المسجد الأقصى يوم غد، مؤكدا على عدم السماح لغير المسلمين بالدخول إلى المسجد يوم الخميس.

الإفراج عن وزير
وفي الشأن الفلسطيني أفادت القدس أن السلطات الإسرائيلية أفرجت منتصف الليلة الماضية عن وزير شؤون الأسرى والمحررين المهندس وصفي قبها، بعدما رفضت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في الجلمة تمديد توقيفه رغم إصرار النيابة العسكرية وممثل المخابرات على ضرورة الإبقاء عليه رهن الاعتقال لاستكمال التحقيق.

ونقلت الصحيفة عن الوزير المحرر قوله إن القضاء الإسرائيلي في مأزق لأن النيابة وجهاز الأمن والشرطة "عجزوا عن خلق التهم والمبررات التي تشرع اختطافنا وبالتالي رغم المماطلة والتسويف وما يمارس بحقنا من إجراءات فليس أمامهم سوى الإفراج عنا".
___________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الأيام الفلسطينية