مدرعات كورية شمالية تحمل صواريخ (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة صنداي تايمز إن برنامجا سريا ضد الصواريخ والبرنامج النووي الكوري الشمالي والإيراني سيتم تعزيزه على أثر تجربة الصواريخ الكورية الأخيرة.

وذكرت أن وكالات الاستخبارات والقوات البحرية والجوية لـ13 دولة تتعاون بهدوء في "حرب سرية" ضد بيونغ يانغ وطهران.

وأشارت إلى أن هذا البرنامج قد أدى حتى الآن إلى اعتراض سفن كورية شمالية في البحر وإلى تسلل العملاء الأميركيين إلى حدود كوريا المائية, وإلى تعزيز مهمات الرقابة الجوية والبحرية انطلاقا من سنغافورة.

وذكرت الصحيفة أن التفاصيل التي يقدمها المسؤولون الغربيون حول هذا البرنامج الذي بدأ تنفيذه عام 2003 لا تزال شحيحة.

ونقلت في هذا الإطار عن مسؤول غربي قوله "إن الدبلوماسية وحدها لم تجد شيئا, كما أن الخيار العسكري لم يطرح بعد على الطاولة, مما يعني أنكم ستشهدون تزايدا مستمرا لهذا النوع من الضغوط".

وذكرت صنداي تايمز أن إحدى تجليات نجاح هذا البرنامج تمثلت في إعاقة حصول كوريا الشمالية العام الماضي على تجهيزات يمكن استخدامها في تعزيز قوة دفع الصواريخ.

كما أن أميركا نجحت في إقناع الصين بوقف بيع المواد الكيماوية لكوريا الشمالية, مما أدى إلى تقليص دخل كوريا الشمالية من بيع الصواريخ بشكل كبير.

المصدر : صنداي تايمز