تامر أبو العينين-سويسرا

ناقشت الصحف السويسرية اليوم السبت انعكاسات الحرب الإسرائيلية على مستقبل الفلسطينيين السياسي وما يمكن أن تستفيد منه حماس، كما تطرقت إلى كتاب عن علاقة الدين بالسياسة في الولايات المتحدة، والدروس المستفادة من التجربة الديمقراطية في المكسيك.

"
رغم هذا الصراع غير المتكافئ فإن الساسة الفلسطينيين من حماس وغيرها يظهرون في الإعلام متماسكين، مما يعكس تلاحما في الصف الفلسطيني في مواجهة تلك الحرب التي تصر إسرائيل على توسيع رقعتها
"
نويه تسورخر تسايتونغ

حماس ستستفيد من الصراع
نشرت صحيفة نويه تسورخر تسايتونغ المحافظة تحليلا عن انعكاس الأزمة الحالية في الشرق الأوسط على مستقبل حماس السياسي، وتعتقد أن الفلسطينيين سيستفيدون داخليا ودوليا منها.

وقالت إنه رغم هذا الصراع غير المتكافئ فإن الساسة الفلسطينيين من حماس وغيرها من التيارات السياسية يظهرون في الإعلام متماسكين، مما يعكس تلاحما في الصف الفلسطيني في مواجهة تلك الحرب التي تصر إسرائيل على توسيع رقعتها.

وتقول الصحيفة إن الفلسطينيين ينتظرون مساندة سياسية من القوى الدولية حتى مع وجود حماس في السلطة الوطنية الفلسطينية، وأنهم يترقبون دعما من مجلس الأمن الدولي، رغم الحصار المالي والسياسي المفروض عليهم، وبالتالي ستنتفي صفة الإرهاب عن حركة حماس على الصعيد الدولي.

علاج صواريخ القسام
وفي تعليق آخر رأت نويه تسورخر تسايتونغ أن عدم تحرك الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للبحث عن مخرج سياسي للأزمة الراهنة أمر يدعو للاستياء.

وتدعي الصحيفة أن الراديكاليين من الطرف الفلسطيني يميلون إلى تصعيد الموقف مع إسرائيل وهم بذلك يتسببون في معاناة المدنيين الفلسطينيين غير عابئين بما يحدث لهم.

وفي نفس الوقت تجد الصحيفة أن أولمرت لم يقدم أي دلائل على رغبة سياسية مقنعة في التعامل مع هذا الصراع.

ومضت تقول إن توجهات أولمرت السياسية تشير حتى الآن إلى أنه يعتقد بأن الحل يجب أن يكون عسكريا، وهو لذا يتعامل مع الفلسطينيين في الضفة والقطاع كما لو كانوا جميعهم في خندق سياسي واحد، غير عابئ بالأصوات الفلسطينية المعتدلة.

وأوضحت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس حاول البحث مرارا عن الحوار ولكنه لم يحصل على غير مواعيد للمقابلات للاستهلاك الإعلامي، ولم يجد حتى الآن الشريك الجاد في الحوار على الجانب الإسرائيلي خاصة أن أولمرت تردد في اللقاء معه لأسباب غير معلومة.

الدين بسياسة واشنطن
قالت دير بوند المستقلة إن الدين هو أحد عوامل القوة في السياسة الأميركية، وذلك في معرض تحليلها لكتاب وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت "القوي والأقوى أميركا والله والشؤون الخارجية".

وتقول الصحيفة إن الكتاب يثبت عكس الشائع عن انفصال الدين عن الدولة في الولايات المتحدة الأميركية، كما تشير إلى مراحل بروز الصبغة الدينية على السياسة الأميركية، التي كانت تختفي أحيانا وتظهر أحيانا أخرى، ولكنها باتت من اللمسات المميزة لعهد الرئيس جورج بوش.

وأضافت أنه إذا كانت أولبرايت الكاثوليكية ترفض عن قناعة تأثير الدين على السياسة التي يمكن إساءة استخدامها لتتحول إلى سياسة تبشيرية، فإنها تشير إلى نجاح السياسة الدينية الأميركية في الوصول إلى السلام من خلال معاهدة كامب ديفد بين مصر وإسرائيل، والتي دعمها جيمي كارتر بوازع ديني قوي.

لكن الصحيفة تعتقد أن أولبرايت اختصت سياسة بوش بالنقد الشديد، وأنه رغم الصبغة الدينية التي يضعها أمام جميع تحركاته السياسية فقد أخفق في التعامل ما وصفته بالإرهاب ذي الصبغة الدينية، فبدلا من التركيز على محاربة طالبان والقاعدة فتح حربا أخرى في العراق، ليسهل بذلك نشاط القاعدة والمتعاطفين معها.

ثمن الديموقراطية بالمكسيك

"
نتيجة الانتخابات المكسيكية تعكس نضجا ووعيا سياسيا في تجربة تستحق التأمل
"
تاغس أنتسايغر
رأت الليبرالية تاغس أنتسايغر أن نتيجة الانتخابات المكسيكية تعكس نضجا ووعيا سياسيا في تجربة تستحق التأمل، فقد سمحت الأجواء الحرة لجميع التيارات السياسية بالتعبير عن رأيها وبرامجها، واستطاع الناخب في النهاية أن يختار ما يراه مناسبا له.

لكن الخطوة التالية -تقول الصحيفة- هي الأهم، إذ ينتظر ملايين المكسيكيين الذين يعيشون في الظل تغييرا كبيرا في البرامج الاقتصادية والسياسية، لينعكس هذا بصورة أفضل على حياتهم اليومية.

وترى أنه من الخطر أن تستغل القوى التي تحولت إلى المعارضة، هذه الأجواء الديمقراطية للتشويش على المرحلة المقبلة، داعية إلى أن يتعاون الجميع للصالح العام.
______________

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة السويسرية