بأي قوانين دولية يتعامل العالم اليوم?
آخر تحديث: 2006/7/7 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/7 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/9 هـ

بأي قوانين دولية يتعامل العالم اليوم?

تركز اهتمام الصحف الخليجية على العدوان الذي تشنه إسرائيل على الفلسطينيين في غزة، متعجبة من صمت العالم على ما يحدث، ولكنها تناولت مواضيع أخرى كفشل الحرب الأميركية على الإرهاب، وتراجع الدور الأميركي في الشرق الأوسط، والنموذج الكويتي في الانتخابات.

"
العمليات الإسرائيلية الدموية في قطاع غزة، لم تخطط خلال ساعات لتحرير جندي أسير، بل إن حجمها والطريقة التي يتم بها التحرك العسكري، يقطعان بأنها عملية كانت معدة
"
الشرق القطرية
لا للعدوان
قالت صحيفة الشرق القطرية إن قطر أبدت موقفا شجاعا بمطالبتها مجلس الأمن إلزام إسرائيل بوقف عدوانها فورا والانسحاب من غزة، وإطلاق سراح المسؤولين الفلسطينيين المخطوفين، وأضافت أن هذا الموقف يجد المساندة من كل الدول العربية، والضمير الحي من دول العالم الحر التي ترفض العدوان.

وأشارت الصحيفة إلى أن مشروع القرار القطري ينبه الأمم المتحدة لضرورة الاضطلاع بمسؤوليتها تجاه ما يجري في الأراضي الفلسطينية، وللتحرك الفوري لوقف العدوان.

لذا رأت الصحيفة أنه من الحكمة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفا سريعا لحماية الشعب الفلسطيني، خاصة أن الموقف القطري يعتبر بكل المقاييس أمرا مشروعا وعادلا ويتفق مع معايير العدالة والشرائع الدولية حفاظا على السلم والأمن الدوليين.

وتحت عنوان "ماذا يحدث بغزة؟" قالت صحيفة الوطن القطرية إن العمليات الإسرائيلية الدموية في قطاع غزة، لم تخطط خلال ساعات لتحرير جندي أسير، بل إن حجمها والطريقة التي يتم بها التحرك العسكري، يقطعان بأنها عملية كانت معدة، ومخططة سلفا.

وتساءلت الصحيفة هل إننا بحاجة إلى إنعاش ذاكرة حضارة القرن الواحد والعشرين، بأن إسرائيل التي تقتل وتصيب عشرات الفلسطينيين كل يوم، في مقابل جندي إسرائيلي واحد، هو تعبير مفرط في عنصريته وغوغائيته؟

وتساءلت ما الذي يحدث؟ وبأي قوانين دولية ونظم ومواثيق يتعامل عالم اليوم مع القضايا واعتداءات الأقوياء على مسلوبي الحقوق فيه؟

أميركا عدوة نفسها
أوردت افتتاحية الخليج الإماراتية أنه بعد خمس سنوات من إعلان الإدارة الأميركية حربها على الإرهاب خلص تقرير لمجلة السياسة الخارجية الأميركية استطلع آراء نخبة من الخبراء الأميركيين، ديمقراطيين وجمهوريين، إلى خطأ هذه الحرب وعقمها.

وقالت إن 86% من بينهم وزير سابق للخارجية ومديرون سابقون لوكالة الاستخبارات الأميركية يرون أن الولايات المتحدة تخسر حربها ضد الإرهاب، كما أن 80% منهم يعتقدون أن العالم أصبح أكثر خطراً مما كان.

التراجع الأميركي في المنطقة
قالت صحيفة الوطن السعودية إن شعار "نشر الديمقراطية" في منطقة الشرق الأوسط الذي رفعه الرئيس الأميركي جورج بوش انتهى بعد نجاح الإخوان في مصر وصعود حماس في فلسطين إلى ثلاجة البيت الأبيض إلى أن تتغير الظروف، وأضافت أن أميركا باتت من مشجعي إبقاء الحال على حاله، لأن الاختيار الشعبي يتعارض إلى حد كبير مع تمنيات وتطلعات الإدارة الأميركية.

وقالت الصحيفة إن إطلاق المبادرات السياسية من قبل حكام العراق وأفغانستان بتشجيع أميركي، باتجاه الفئات المسلحة والمقاتلة لجذبها إلى التفاوض والانخراط في العملية السياسية، يدل على وجود مأزق أميركي حقيقي.

وخلصت الوطن إلى أنه ربما يكون النجاح حليف هذه المبادرات التصالحية في وقت وزمن مقبلين، عندما تنسحب القوات الأميركية من العراق وأفغانستان وتترك شعبي البلدين وشعوب المنطقة تحدد مصيرها بنفسها بعيداً عن ضغوط الدبابات والطائرات.

"
الانتخابات العراقية التي أثنت عليها واشنطن واعتبرتها نموذجا للعالم العربي لم تترك أثرا لدى دول الخليج ولكن الانتخابات الكويتية فعلت ذلك
"
تركي الرشيد/الرأي العام الكويتية
الانتخابات الكويتية نموذج
قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن ناشطين سعوديين رأوا أن الانتخابات التي جرت في الكويت وأدلت فيها المرأة بصوتها للمرة الأولى أرست معيارا جديدا لدول الخليج العربية التي تكافح من أجل اللحاق بالديمقراطية الكويتية.

وقال تركي الرشيد، وهو رجل أعمال أسس مركز الناخبين السعودي الذي كان يهدف إلى التشجيع على التصويت العام الماضي، أن نموذج الكويت "هو أفضل ما يمكن أن يحدث للعالم العربي".

وأضاف الرشيد وهو شخصية قبلية تحظى بسمعة جيدة وسافر إلى الكويت لمراقبة الانتخابات الأخيرة أن على البرلمان الكويتي "تحسين الأنظمة السياسية لدى جيران الكويت", وقال إن الانتخابات العراقية التي أثنت عليها واشنطن واعتبرتها نموذجا للعالم العربي "لم تترك أثرا لدى دول الخليج ولكن الانتخابات الكويتية فعلت ذلك".

المصدر : الصحافة الخليجية