اعتبرت صحف إسرائيلية اليوم الاثنين اعتقال وزراء حماس مسألة غير قانونية وطالبت بالتخلي عن سياسة استهداف السياسيين من حماس، ثم تطرقت إلى عدم اعتراف يهود إيران بشرعية إسرائيل، منتقدة الأمم المتحدة لإتاحتها الفرصة أمام دولة عربية لتوجيه انتقاد لإسرائيل.

"
قرار اعتقال السياسيين الذين اختيروا عبر صناديق الاقتراع بضغط من الولايات المتحدة الأميركية وبرضا إسرائيلي، ليس مسألة قانونية خالصة، بل حركة إستراتيجية
"
هآرتس
التخلص من حماس مآساة
انتقدت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها اعتقال وزراء حماس، وقالت إن الجهود الرامية لإطلاق سراح الجندي الأسير جلعاد شاليط وإبعاد صواريخ القسام عن إسرائيل تحولت في الأيام الأخيرة إلى حملة شاملة ضد حكومة السلطة الفلسطينية.

وأشارت إلى أن قرار اعتقال السياسيين الذين اختيروا عبر صناديق الاقتراع بضغط من الولايات المتحدة الأميركية وبرضا إسرائيلي، ليس مسألة قانونية خالصة، بل حركة إستراتيجية.

ومضت تقول رغم أن انتصار حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني لا يبشر بخير في مستقبل العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين أو أمن المدنيين من الطرفين، فإن التخلص من الحكومة المركزية في المناطق المحتلة من شأنه أن يجلب مأساة مضاعفة.

وتابعت أن محو الحكومة الفلسطينية سيجعل الحكومة الإسرائيلية مسؤولة قانونيا وأخلاقيا عن حياة المدنيين في الضفة الغربية وغزة أيضا، مشيرة إلى أنه إذا ما أخفقت إسرائيل في إدراك أن الفوضى ستؤول إلى صومال ثانية في الطرف الثاني من الشارع، فإن المجتمع الدولي سيجد نفسه مرغما على وقفها.

وقالت على الحكومة أن تبقي المصالح الأمنية على رأس أولوياتها التي لا يمكن بحال من الأحوال أن تتأتى بالتخلص من حكومة جارة تاركة ملايين المدنيين تحت رحمة المليشيات المسلحة.

وفي الختام دعت هآرتس الوزراء وخاصة العماليين منهم إلى مطالبة رئيس الوزراء ووزير الدفاع بإنهاء فوري للهجمات التي تستهدف قادة حماس السياسيين وخاصة غير المتورطين منهم في التخطيط أو تنفيذ عمليات "إرهابية".

وفي هذا الإطار أيضا عارض جميع الوزراء الأمنيين التسعة الذين استطلعت أراءهم صحيفة جيروزاليم بوست، إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين ضمن صفقة مبادلة للإفراج عن الجندي الإسرائيلي.

يهود إيران لا يعترفون بإسرائيل
نقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن زعيم يهودي إيراني قوله إن يهود إيران لا يعترفون بشرعية دولة إسرائيل.

ورفض رئيس لجنة يهود طهران هارون يشاعي الذي صرح لصحيفة روسية، المزاعم التي تفيد بأن الأقليات الدينية يحرمون من حقوقهم في إيران.

وقال إن "الصحفيين الأجانب يعتقدون دوما أن تعليقاتنا على الظروف الجيدة حول الأقليات الدينية في إيران مزيفة".

وأضاف يشاعي (23 عاما) أن اليهود في إيران يتمتعون بحرية في أداء واجباتهم الدينية ويستخدمون اللغة العبرية في صلواتهم.

إذا كان بيتك من زجاج...

"
الأمم المتحدة مجددا فقدت ما بقي لديها من فضل عبر سماحها لبلاد ليس لديها مصالح في توجيه انتقادات لإسرائيل وحسب، بل لا تملك أدنى فكرة عن المبادئ الأساسية للحرية وعلى رأسها حرية التعبير
"
موشيه/يديعوت أحرونوت
كتب الباحث علاد موشيه مقالا في صحيفة يديعوت أحرونوت يشجب فيه انتقاد بعض الدول العربية- التي وصفها بالمتنورة- في الأمم المتحدة لسياسة إسرائيل مع الفلسطينيين.

واستهل الكاتب مقاله بمثل عربي دارج: إذا كان بيتك من زجاج لا ترشق الآخرين بالحجارة.

وقال إن الأمم المتحدة مجددا فقدت ما بقي لديها من فضل عبر سماحها لبلاد ليس لديها مصالح في توجيه انتقادات لإسرائيل وحسب، بل لا تملك أدنى فكرة عن المبادئ الأساسية للحرية وعلى رأسها حرية التعبير.

ثم أخذ الكاتب يرد على انتقاد الرئيس المصري حسني مبارك لإسرائيل بسبب رفضها الإذعان لمطالب آسري الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، بسرد بعض الانتهاكات في بلاده.

فذكر اعتقال الطالبة المصرية التي كتبت مقالة في نهاية العام تدين فيها العلاقات المصرية الأميركية المتينة وخاصة مع الرئيس جورج بوش.

أما في سوريا -كما يقول الكاتب- فقد أمر الرئيس بشار الأسد باعتقال عشرات الحقوقيين بحجة "تهديدهم للأمن الوطني" واتهامهم بالتعاون مع دول أعداء.

وختم الكاتب بالقول "بدا واضحا أنه إذا ما رشقت الآخرين بالحجارة رغم إقامتك في بيت من زجاج، فستجد من يقف إلى جانبك" في إشارة إلى الأمم المتحدة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية