إسرائيل مترددة في إعادة احتلال لبنان
آخر تحديث: 2006/7/23 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/23 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ

إسرائيل مترددة في إعادة احتلال لبنان

اهتمت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الأحد بلبنان, فذكرت أن إسرائيل تتردد في إعادة احتلاله رغم تكثيفها لعملياتها العسكرية الرامية إلى سحق حزب الله, وتطرقت للمظاهرات الدولية المناهضة للعدوان الإسرائيلي, كما تحدثت عن احتمال نشوب حرب جديدة في الصومال.

"
هدف العملية العسكرية في لبنان هو الوصول إلى وضعية لا يكون فيها بإمكان أي عضو من حزب الله أن يكون على بعد أقل من 20 كيلومترا من حدودنا
"
رامون/لوفيغارو
عمليات محدودة
نسبت صحيفة لوموند للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي تكذيبه أمس للمعلومات التي أفادت بأن إسرائيل تتأهب لخوض معركة برية واسعة النطاق في بيروت.

ونقلت عنه قوله إن جنودنا ينفذون عمليات على بضع كيلومترات في العمق اللبناني, وقد يتسع ذلك لكن سيظل دائما في نطاق العمليات المحدودة.

لكن الصحيفة لاحظت أن الجيش الإسرائيلي عزز وجوده بشكل كبير على الحدود مع لبنان, الأمر الذي رده وزير الدفاع الإسرائيلي إلى حاجة العمليات العسكرية الرامية إلى اجتثاث حزب الله إلى ذلك.

كما نقلت لوموند عن منظمة اليونيسيف قولها إن ثلث الذين قتلوا حتى الآن هم من الأطفال.

وأشارت إلى أن منظمات اليونيسيف والصحة العالمية والصليب والهلال الأحمرين أطلقت كلها نداءات عاجلة للحصول على الأموال اللازمة لشراء المواد الضرورية لمساعدة السكان المنكوبين.

وبدورها نقلت صحيفة لوفيغارو عن حييم رامون وزير العدل الإسرائيلي قوله إن هدف هذه العملية العسكرية هو الوصول إلى وضعية لا يكون فيها بإمكان أي عضو من حزب الله أن يكون على بعد أقل من 20 كيلومترا من حدودنا.

وأضاف أن ذلك يقتضي اجتثاث حزب الله "لكن بطريقة حذرة لتفادي وقوع ضحايا بين الجنود الإسرائيليين".

كما نقلت لوفيغارو عن صحيفة إسرائيلية قولها إن قوات إسرائيلية خاصة تتقدم إلى بلدة بنت جبيل, التي تعتبرها "عاصمة" حزب الله.

شجب وتنديد
قالت صحيفة ليبراسيون إن المجتمع الدولي بدأ يتحرك من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار, مشيرة إلى أن اجتماعا سيعقد لبحث هذه المسألة في العاصمة الإيطالية روما.

وذكرت الصحيفة أن هذا المؤتمر الدولي سيخصص, وفقا لرغبة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس للبحث عن وسيلة لوقف إطلاق النار وللنشر المحتمل لقوة دولية في الجنوب اللبناني.

وأضافت الصحيفة أنه لا أحد يعلم حتى الآن الصلاحيات التي ستمنح لهذه القوة وما إذا كانت مخولة بنزع سلاح حزب الله أو عدم التدخل إلا بعد نهاية الهجوم الإسرائيلي, على أن تكون مهمة البعثة العسكرية الأممية الجديدة الانضمام إلى البعثة القديمة.

وذكرت أن فرنسا وتركيا أعربتا عن استعدادهما لقيادة مثل هذه القوة كما عرضت دول أخرى مثل البرازيل وإيطاليا واليونان استعدادها للمساهمة في هذه القوة.

من ناحية أخرى قالت لوفيغارو إن مسيرات دعم لبنان وشجب إسرائيل تضاعف عددها عبر العالم.

وذكرت أنها شملت أمس لندن وأمستردام وباريس وستوكهولم وتل أبيب, مشيرة إلى أن المشاركين في هذه المظاهرات طالبوا إسرائيل بوقف عدوانها على الشعب اللبناني.

وأضافت أن بعض اللافتات في مسيرة لندن كتب عليها "محور الشر: بوش وبلير وأولمرت" وأخرى كتب عليها "جرائم إسرائيل في لبنان".

"
إثيوبيا تخشى من قيام حكومة إسلامية في الصومال, قد تطالب بإنشاء "الصومال الكبير" الذي يضم منطقة أوغادين الإثيوبية التي تسكنها غالبية صومالية
"
لونوفيل أوبسرفاتور
الصومال وإثيوبيا
قالت النشرة الإلكترونية اليومية لمجلة لونوفيل أوبسرفاتور إن مخاطر نشوب حرب بين الصومال وإثيوبيا تعززت بعد دخول قوات إثيوبية لمدينة بيداوا ووقف المحاكم الإسلامية مفاوضاتها مع حكومة الصومال الانتقالية, متهمة إياها بأنها تستقبل المساعدات من إثيوبيا "عدو الصومال".

وذكرت النشرة أن هناك مخاوف من أن تدخل الصومال من جديد حربا أهلية واسعة في ظل تقدم قوات المحاكم الإسلامية إلى بيداوا للسيطرة عليها.

وأضافت أن إثيوبيا تخشى من قيام حكومة إسلامية في الصومال, قد تطالب بإنشاء "الصومال الكبير" الذي يضم منطقة أوغادين الإثيوبية التي تسكنها غالبية صومالية.

المصدر : الصحافة الفرنسية