حزب الله يكسب مزيدا من التأييد بين اللبنانيين
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 14:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/22 الساعة 14:32 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/26 هـ

حزب الله يكسب مزيدا من التأييد بين اللبنانيين

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم السبت ركزت على لبنان بعد عشرة أيام من القصف الإسرائيلي, فأكدت إحداها أنه لم يزد اللبنانيين إلا تأييدا لحزب الله, كما تطرقت أخرى لمكانة لبنان عند فرنسا, ولم تغفل تلك الصحف الحرب الوشيكة بين الصومال وإثيوبيا.

"
إسرائيل واهمة إن كانت تعتقد أن باستطاعتها خلال أسبوعين أن تكسر شوكة حزب الله, اللهم إلا إذا لجأت إلى تدمير لبنان بكامله
"
باحوط/ليبراسيون
جيش في الظل
تحت عنوان "حزب الله, جيش في الظل" قال جان بيير برين مراسل صحيفة ليبراسيون في جنوب لبنان إن جنود حزب الله موجودون في كل مكان, لكنهم غير بادين للعيان.

وأضاف أن الرأي السائد في الجنوب هو أن هذا الحزب تهيأ "لحرب طويلة المدى" كما أن قدراته التسليحية لم تتأثر بشكل كبير على أثر القصف, كما يدعي الإسرائيليون.

وفي مقال آخر قال برين إن عدد اللبنانيين المؤيدين لحزب الله في تزايد مستمر, مرجعا سبب ذلك إلى التضامن الوطني بين اللبنانيين في وجه العدوان الإسرائيلي.

ونقل المراسل عن المحلل السياسي اللبناني جوزيف باحوط قوله إن إسرائيل واهمة إن كانت تعتقد أن باستطاعتها خلال أسبوعين أن تكسر شوكة حزب الله, اللهم إلا إذا لجأت إلى تدمير لبنان بكامله.

كما نقل عن جوزيف حداد وهو طبيب أطفال مسيحي يقيم في إحدى البلدات المختلطة في جنوب لبنان، تشكيكه في الرواية الإسرائيلية القائلة بأن إسرائيل قتلت 100 من عناصر حزب الله.

وأضاف حداد أن حزب الله شفاف في روايته, مشيرا إلى أنه من المهم أن نأخذ في الاعتبار كون هذا الحزب الديني يحتسب الموت في المعركة شرفا، ويعتبر المقتولين شهداء يحتفل بموتهم في القرية وتسمى عليهم بعض الطرق, كما يدفع بعض المال لأسرهم.

وذكر المراسل كذلك أن حزب الله يكتسب يوما بعد يوم دعم مزيد من اللبنانيين خارج الطائفة الشيعية.

وأشار إلى أن أهم دعم حصل عليه حتى الآن هو إعلان الجيش اللبناني أنه سيدعمه في حالة الهجوم البري كجزء من الدفاع عن الوطن, مما يعد صفعة لواشنطن التي كانت تراهن على هذا الجيش لنزع سلاح حزب الله.

وقف إطلاق النار
تحت عنوان "جاك شيراك يتورط شخصيا" قالت صحيفة لوفيغارو إن الرئيس الفرنسي يعتبر منذ زمن بعيد لبنان محوريا في الدبلوماسية الفرنسية في الشرق الأوسط.

وأضافت أن شيراك عندما يتحدث عن لبنان يعجز عن إخفاء مشاعره كما ظهر في قوله عام 1996 في بيروت "أجد صعوبة في التمييز بين الفرنسيين واللبنانيين داخل وجداني".

وأشارت الصحيفة إلى أن شيراك يعتبر لبنان -دعامة الفرانكفونية- نقطة محورية في الوجود الفرنسي في الشرق الأوسط، وهذا ما جعله يكثف جهوده منذ بدء الهجوم الإسرائيلي محاولا استعادة السلم إلى لبنان وتفادي حدوث كارثة إنسانية.

وذكرت الصحيفة في هذا الإطار أن فرنسا طالبت الاتحاد الأوروبي بتفويض مسؤول سياسته الخارجية خافيير سولانا للعمل على إيجاد صيغة تسمح بوقف إطلاق النار.

وأضافت أن فرنسا تنوي, تزامنا مع ذلك, القيام بعملية يشارك فيها عدد من جنودها في الجنوب اللبناني من أجل إنقاذ 400 فرنسي وجدوا أنفسهم عالقين في المناطق الجنوبية في لبنان.

"
على الشعب الصومالي أن يتصدى للإثيوبيين الذين غزوا أرضه ويجبرهم على التقهقر إلى داخل بلادهم
"
أويس/لوموند
دعوة للجهاد
قالت صحيفة لوموند إن زعيم المحاكم الإسلامية في الصومال الشيخ حسن ظاهر أويس دعا أمس المواطنين الصوماليين إلى "الجهاد" ضد إثيوبيا التي تدعم الحكومة الانتقالية.

ونقلت الصحيفة عن أويس قوله إن على الشعب الصومالي أن يتصدى للإثيوبيين الذين غزوا أرضه ويجبرهم على التقهقر إلى داخل بلادهم.

وأرجعت الصحيفة سبب تدخل إثيوبيا, التي يعتبر أغلب سكانها من المسيحيين, إلى خشيتها من إقامة نظام إسلامي في الصومال.

ونقلت عن مسؤول إثيوبي رفض ذكر اسمه قوله إن إثيوبيا تراقب عن كثب كل تحركات المليشيات الإسلامية، و"نحن مستعدون للدفاع عن استقلالنا لو أنهم تجاوزوا خطا أحمر يعرفون أن عليهم ألا يتجاوزوه".

المصدر : الصحافة الفرنسية