قوافل الخوف اللبنانية تفر أمام آلة الحرب الإسرائيلية
آخر تحديث: 2006/7/21 الساعة 10:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/21 الساعة 10:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/25 هـ

قوافل الخوف اللبنانية تفر أمام آلة الحرب الإسرائيلية

تمحور اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم الجمعة حول ما يجري في لبنان, فوصفت قافلات المدنيين الفارين من القصف الإسرائيلي وأكدت أن ما دمرته إسرائيل حتى الآن ستكلف إعادة بنائه مليارات الدولارات, كما تطرقت للحرب التي أصبحت قاب قوسين أو أدنى بين إثيوبيا والصومال.

"
إسرائيل جعلت مناخ الخوف أسوأ باستخدامها وسائل حديثة جدا لممارسة الضغط النفسي على اللبنانيين, إذ جعلت جهازا آليا يتصل بهواتف السكان المحليين ويحثهم على مغادرة بلداتهم
"
ديلي تلغراف
طرد المدنيين من الجنوب
قالت صحيفة تايمز إن إسرائيل أمرت كل المدنيين بمغادرة الجنوب اللبناني لتتمكن من شن حرب برية شاملة على حزب الله.

وذكرت أن الجيش الإسرائيلي استخدم البث الإذاعي والرسائل المكتوبة لحث السكان الباقين في الجنوب على عبور نهر الليطاني باتجاه العمق اللبناني.

وتحت عنوان "قافلة الخوف المطاردة بآلية الحرب" كتب تيم بوتشر مراسل صحيفة ديلي تلغراف تقريرا قال فيه إن وجوه الأطفال المذعورين وهم يتطلعون من نوافذ السيارات ترقبا للطائرات الإسرائيلية الحربية يظهر أن رحلتهم عبر شاطئ البحر الأبيض المتوسط ليست نزهة عادية.

وذكر المراسل أن آلاف اللبنانيين فروا عبر شواطئ البحر الأبيض المتوسط يلوحون بالأعلام البيض أملا في أن يحميهم ذلك من آلة الحرب الإسرائيلية.

ووصف بوتشر كيف يستميت سائقو هذه السيارات الفارون بأسرهم ليعبروا الطرق المدمرة ويتجاوزوا مناطق الجسور المحطمة.

وأكد المراسل أن إسرائيل جعلت مناخ الخوف أسوأ باستخدامها وسائل حديثة جدا لممارسة الضغط النفسي على اللبنانيين, إذ جعلت جهازا آليا يتصل بهواتف السكان المحليين.

وينقل هذا الجهاز للسكان رسالة باللغة العربية موجهة من الحكومة الإسرائيلية التي تحذر كل المدنيين من البقاء في المنطقة.

وأضاف أنه إذا كان المقصود من هذه الرسالة هو بث الرعب, فإن إسرائيل قد نجحت في ذلك, حيث تحول ميناء صور أمس إلى عنقود من الرعب للاجئين اللبنانيين وهم يحاولون الفرار من الانقضاض الإسرائيلي.

تكلفة إعادة البناء
قالت صحيفة غارديان إن الحجم الكارثي للدمار الذي لحق بالبنى التحتية اللبنانية وبالاقتصاد اللبناني على إثر القصف الإسرائيلي، بدأ يتكشف أمس.

ونسبت الصحيفة إلى تفاصيل حصلت عليها من مسؤولين لبنانيين تأكيدها أن عددا لا يحصى من البيوت قد حطم، كما دمر 55 جسرا وجعلت طرق كثيرة غير صالحة للاستعمال, كما هوجمت المصانع والمستشفيات والمطارات وخزانات الوقود.

ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم الحكومة اللبنانية قولها إن الحكومة تدرك الآن أن إعادة بناء ما دمر سيكلف مليارات الدولارات, مشيرة إلى أنه من الصعب تقدير الخسائر بصورة دقيقة بسبب عدم قدرة الحكومة على الوصول إلى أماكن كثيرة لحق بها الضرر.

وذكرت أن رئيس الوزراء اللبناني كان قد قال أمام السلك الدبلوماسي إن لبنان لن يألو جهدا في الحصول على تعويضات من إسرائيل عن "الدمار البربري الذي ألحقته به".

وتحت عنوان "مهمة مستحيلة" لفت الكاتب الصحفي إيان بلاك في غارديان الانتباه إلى أن التجارب السابقة تظهر أن قوات حفظ السلام في جنوب لبنان ستصارع بشدة لو أرادت تنفيذ مهمتها.

ونقل بلاك عن أحد أعضاء هذه القوات قوله بعد أن أمضى عشرين سنة يخدم فيها "إنهم لا يكادون يستطيعون حماية أنفسهم, فكيف تتوقع منهم القيام بالمهمة الموكلة إليهم".

"
الصومال على شفا حرب أهلية قد تكون مشابهة لتلك التي شهدها مدة خمس عشرة سنة وأودت بحياة 300 ألف شخص
"
إندبندنت
إثيوبيا والصومال
قالت صحيفة "إندبندنت" إن المحاكم الإسلامية التي تسيطر على مقديشو هددت القوات الإثيوبية بإعلان الجهاد ضدها إن هي عبرت الحدود إلى داخل الأراضي الصومالية.

ونقلت الصحيفة عن مراقبين دوليين قولهم إن الصومال على شفا حرب أهلية قد تكون مشابهة لتلك التي شهدها مدة خمس عشرة سنة وأودت بحياة 300 ألف شخص.

وذكرت الصحيفة أن إثيوبيا أرسلت قواتها لدعم الحكومة الصومالية الانتقالية التي تتمركز في مدينة بيداوا، وهددت بسحق المحاكم الإسلامية إن هي أقدمت على مهاجمة تلك المدينة.

وأضافت أن أكثر من 100 سيارة عسكرية إثيوبية دخلت الصومال كما تحدثت أنباء عن وجود جنود إثيوبيين ببدلاتهم العسكرية وسط تلك المدينة.

المصدر : الصحافة البريطانية